الأوائل.. مصريات تحدين عادات المجتمع: من القيادة إلى الخلع

09:00 م الخميس 16 يناير 2020
الأوائل.. مصريات تحدين عادات المجتمع: من القيادة إلى الخلع

مصريات تحدين عادات المجتمع

كتبت-لمياء يسري:

أن تكسر القواعد لدى أي مجتمع، وتبدأ خطوة جديدة متحديًا الجميع، ومطالبًا بحقك ليس بالشيء الهين، فالعادات والتقاليد تتحول بمرور السنين إلى ما يشبه كتاب مقدس لا يمكن نقده أو تخطيه.

وتاريخيًا؛ كسرت عدد من السيدات المصريات هذا الحاجز النفسي والعادات داخل المجتمع والأسرة مطالبين بحقهن في التعلم والزواج والعمل.. سنتعرف في السطور التالية على هؤلاء الأوائل.

- سهير القلماوي.. أول مصرية في الجامعة

سهير القلماوي، هي عميدة كلية الآداب (1911-1997)م، ومن الأوائل اللاتي استطعن كسر الحاجز النفسي للمجتمع، واستكمال تعليمها، حتى دخلت الجامعة، وأصبحت أول عميد لكلية الآداب، وأول رئيس امرأة للهيئة المصرية العامة للكتاب.

لم تكن القلماوي أول فتاة في الجامعات المصرية فقط، بل أول امرأة تقف وتنقل العلم إلى طلبة الجامعات، وتفتح الباب إلى الملايين من النساء المصريات لاستكمال طريق التعليم في الداخل والخارج.

وحصلت القلماوي على عدة جوائر من بينها جائزة مجمع اللغة العربية عام 1954م، وكانت أول امرأة تحصل على جائرة الدولة التقديرية في أدب الشباب عام 1955م، ونالت وسام الجمهورية من الدرجة الأولى عام 1978م.

- أول مصرية في المطار

ذهبت الفتاة المصرية لطفية النادي (1907-2002)، ذات الشخصية القوية في يوم بعدما أنهت دراستها ما قبل الجامعية إلى مدير شركة مصر للطيران كمال علوي، وطلبت منه المساعدة للالتحاق في مدرسة الطيران التي افتتحت حديثًا في القاهرة.

وافق علوي حينها على مساعدة لطفية، والتحقت فعلا بالمدرسة، ولم يكن لديها أي دخل مادي يعينها على الدراسة، فالتحقت بوظيفة سكرتيرة، ومشغل هاتف لمدرسة الطيران، لدفع المصاريف.

وكانت لطفية النادي هي المرأة الوحيدة في المطار بأكمله، حيث درست مع 33 رجل. ونالت رخصة الطيران في 27 سبتمبر الموافق 1933، وأصبحت أول طيار عربي امرأة في العالم، وكذلك أول طيار في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وتصدرت عناوين الصحف العالمية.

- أول امرأة قاض

يعتبر مجال القضاء من أصعب المجالات التي يمكن أن تخوضها المرأة، ليس بسبب العادات والتقاليد المجتمعية، ولكن لآراء بعض رجال الدين في موضوع تولي المرأة منصب القاضي.

لكن المصرية إنصاف البرعي، كانت من الذكاء والنبوغ والتميز، بالدرجة التي جعلتها قادرة أن تصبح أول امرأة تدخل هذا المجال.

وتخرجت إنصاف في كلية الحقوق جامعة القاهرة عام ‪1955‬م بتقدير جيد‬، و‫عملت بالمحاماة‬. وتبوأت مناصب لم يكن بالسهولة أن تنالها‬ ‫وسافرت مع زوجها إلى سوريا واستمرت فى عملها وزاع صيتها، وأصبحت أول قاض امرأة في الوطن العربي بالكامل.

- أول مصرية تحمل رخصة قيادة

بحسب المجلس القومي للمرأة فإن عباسية فرغلي، هي أول امرأة تحصل على رخصة قيادة للسيارة في مصر.

وعباسية هي شقيقة، محمد أحمد فرغلي باشا الملقب بملك القطن في مصر، بمدينة أبو تيج بالصعيد. وتلقّت تعليمها الابتدائى في مدرسة الجيزويت الفرنسية في الإسكندرية، وبعدها دخلت فيكتوريا كوليج ثم سافرت إلى إنجلترا.

واستقرت حينها مع شقيقها لسنوات في فرنسا، وهناك حصلت على رخصة قيادة صادرة من فرنسا، بتاريخ 24 يوليو عام 1920، ثم حصلت من وزارة الداخلية المصرية على رخصتها في القيادة، وذلك عام 1928م.

- أول مصرية تحصل على الخلع

تحدت المصرية وفاء مسعد الجميع، ورفعت قضية خلع أمام المحكمة للانفصال عن زوجها، معلنة أمام المحكمة بوضوح أنها "تكره الحياة معه".

وصارت وفاء بذلك، أول سيدة مصرية ترفع دعوى طلاق ضد زوجها طبقًا لقانون الأحوال الشخصية الجديد الذي أقر في مصر مؤخرا، والذي يسهل حصول المرأة على الطلاق.

وبحسب "بي بي سي" عربي، كانت وفاء مسعد حينها (32 عاما)، وأم لولدين، وتسكن بمدينة طنطا. وقالت في الدعوى التي أقامتها أمام محكمة الأحوال الشخصية إنها لا تعيب على زوجها دينا ولا خلقا لكنها تكره الحياة معه.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 117156

    عدد المصابين

  • 103082

    عدد المتعافين

  • 6713

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 65436218

    عدد المصابين

  • 45308476

    عدد المتعافين

  • 1509823

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي