• "مومو" تطارد الأطفال من جديد.. كيف تحمي أولادك من التحدي الخطير؟

    02:00 م الثلاثاء 31 يوليو 2018

    كتبت- منة نافع

    مجددًا، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تحذيرات من اللعبة الإلكترونية "مومو"، وهي اللعبة المُصنفة ضمن الألعاب الخطيرة التي تؤدي إلى الانتحار.

    وثار الجدل والتحذيرات حول اللعبة من جديد، بعد انتشار مقاطع إعلانية لتحدي " Momo" على مقاطع فيديو "يوتيوب" الموجه للأطفال، وفق ما أكد أولياء أمور في إيرلندا، غير أن موقع يوتيوب اعترض على مزاعم بأن التحدي يظهر على موقع الفيديو العملاق.

    اللعبة تسببت في حالة انتحار لطفلة في الثانية عشر، في العاصمة الأرجنتينية بونيس آيرس، صوّرت مقطع فيديو خاص بها لحظة انتحارها، ومن خلال التحقيقات، تأكدت الشرطة أنها بسبب لعبة مومو، بعد البحث في هاتف الفتاة وتواجد رسائل على تطبيق واتساب.

    وفيما يلي، جمع لكم "مصراوي" حقيقة تلك اللعبة، ومخاطرها حول العالم، وكيفية حماية أولادك منها، بحسب ما ذكره موقع "الجارديان" البريطاني.

    هل تلك الصورة حقيقة أم فوتوشوب؟

    هى تمثال صممه مصنع ياباني يدعى لينك، وتم عرضه في عام 2016 في معرض فني في طوكيو، إذ عبارة عن فتاة ذات ابتسامة كبيرة ممدودة، وعيون منتفخة، وشعر أسود، بالإضافة إلى وجود ريش في الأرجل، ولكن تم إزالته لتظهر وجها فقط.

    تم عمل التمثال لتمثيل شخصية من الأساطير اليابانية المسماة Ubume tori، وهو معتقد قديم أن هذا الطائر قاتل، وكان يتم استخدامه لتخويف الأطفال.

    متى تم نشر تلك الصورة؟

    تم نشر الصورة يوم 25 أغسطس 2016، من خلال موقع تبادل الصور والفيديوهات، إنستجرام، كانت بغرض الترفية، وقامت فتاة إسبانية، عمرها 14 عامًا، وضع تلك الصورة على تطبيق "واتساب"، الخاص بها، واتفقت مع أصدقائها على تخويف زملائها في المدرسة بغرض التسلية، ومن بعدها انتشرت تلك القصة على مواقع التواصل الاجتماعي، بين المراهقين، وعلمت الشرطة الإسبانية بالأمر، ووضحت أن تلك اللعبة خدعة.

    وفي أوائل شهر يوليو 2018، تم نشر صورة للتمثال، على موقع reddit، في غضون 48 ساعة، كان هناك أكثر من 900 تعليق، إضافة لأى نشر مقطع فيديو له، حصل على أكثر من 10 مليون مشاهدة في بضع دقائق.

    هل انتشرت لعبة "مومو" حول العالم؟

    بدء الأمر في المكسيك، بعد استخدام مجهولين تلك الخدعة لتخويف الأشخاص، وظهر ذلك من خلال وحدة التحقيق في جرائم الكمبيوتر في ولاية تاباسكو.

    ومن بعدها، انتشرت تلك الخدعة في جميع أنحاء العالم، من الأرجنتين إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، وألمانيا، أما في البرازيل حذرت الحكومة من تلك اللعبة، وقالت أن المجرمون يستخدمون تلك الحيل ومعرفة المعلومات، بغرض الاحتيال والسرقة.

    كيفية حماية أولادك من لعبة "مومو" من خلال الخطوات التالية:

    1- مراقبة التطبيقات المتواجدة على هاتفهم، ومعرفة من المتحدثين معهم.

    2- توجيه النصائح إليهم من خلال تحذيرهم بعدم التحدث مع الأشخاص غير المعرفين، وعدم التحدث عن أي معلومات شخصية.

    3- من الضروري مراقبة صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، وعند ملاحظة أمر غير واضح، يفضل التحث مع أولادك، دون تسبب لهم حالة من القلق والخوف.

    4- من المهم أن تكون صديق مقرب لهم، إذ في حين مواجتهم لأى مشكلة يلجأون إليك مباشرًا، دون التصرف بمفردهم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان