دراسة: الرضاعة الطبيعية تحمي الأم من الإصابة بهذا المرض الخطير

10:06 ص الجمعة 02 سبتمبر 2016
دراسة: الرضاعة الطبيعية تحمي الأم من الإصابة بهذا المرض الخطير

الرضاعة الطبيعية تقي من سرطان الثدي

مصراوي -

كشفت دراسة حديثة، عن أن الرضاعة الطبيعية، لا تفيد المواليد فقط، بل يمكن أن تلعب دورًا رئيسيًا في الحد من تداعيات الإصابة بسرطان الثدي، أكثر أنواع الأورام شيوعًا بين النساء في جميع أنحاء العالم عامة، ومنطقة الشرق الأوسط خاصة.

جاء ذلك في دراسة أعدها باحثون بجامعتى ينكوبينج السويدية، وترومسو النرويجية، ونشروا نتائجها، في دورية "طب الرضاعة الطبيعية" العلمية.

وأوضح الباحثون أن الرضاعة الطبيعية، لفترة تزيد عن 6 أشهر، لعبت دورا هاما في تحسين بقاء السيدات اللاتي خضعن لعملية جراحية لاستئصال سرطان الثدي، حتى بعد 20 عاما على إجراء تلك العملية.

وأثبتت الدراسة أن هناك فوائد طويلة المدى تعود على الأمهات، بسبب الرضاعة الطبيعية، لأنها تحد من شدة الإصابة بسرطان الثدي.

ووفقا للوكالة الدولية لأبحاث السرطان، فإن سرطان الثدي، يصيب نحو 1.4 مليون حالة جديدة سنويا، ويودي بحياة أكثر من 450 ألف سيدة حول العالم.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 96108

    عدد المصابين

  • 56890

    عدد المتعافين

  • 5107

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 20737697

    عدد المصابين

  • 12895242

    عدد المتعافين

  • 751887

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان