Masrawy logo white

تطور جديد.. اللقاحات الصينية لا توفر حماية عالية ضد كورونا

06:00 م الإثنين 12 أبريل 2021
تطور جديد.. اللقاحات الصينية لا توفر حماية عالية ضد كورونا

تعبيرية

كتب – سيد متولي

لقد مضى أكثر من عام حتى الآن على الإعلان عن أول ظهور لفيروس كورونا، أودى بحياة العديد من الأشخاص ولا يزال يمثل تهديدًا كبيرًا للبشر.

بضعة أشهر فقط مرت على إعطاء اللقاحات ضد الفيروس لأول مرة، يوجد الآن العديد من اللقاحات التي يمكن أن تساعد الفرد على محاربة كوفيد، لكن هل كل اللقاحات فعالة بما فيه الكفاية؟.. هذا ما يكشفه موقع thehealthsite.

وفي اعتراف نادر بضعف لقاحات فيروس كورونا الصينية، قال أكبر مسؤول في مكافحة الأمراض في الصين، جاو فو، إن فعاليتها منخفضة وإن الحكومة تدرس مزجها لمنحها دفعة قوية ضد الفيروس التاجي.

لا تتمتع لقاحات كوفيد الصينية بمعدلات حماية عالية

وفقا لمدير المراكز الصينية للسيطرة على الأمراض، جاو فو، فإن اللقاحات الصينية لا تتمتع بمعدلات حماية عالية جدًا ضد فيروس كورونا المستجد.

وأضاف جاو: "اللقاحات الصينية قيد النظر الرسمي فيما إذا كان ينبغي لنا استخدام لقاحات مختلفة من خطوط تقنية مختلفة لعملية التحصين ضد الفيروس القاتل".

كما وجد باحثون في البرازيل، أن معدل فعالية لقاح فيروس كورونا من شركة سينوفاك الصينية، في الوقاية من عدوى الأعراض، منخفض بنسبة 50.4 في المائة، وبالمقارنة، وجد أن اللقاح الذي تصنعه شركة فايزر فعال بنسبة 97 في المائة.

دور MRNA في اللقاحات

لم توافق بكين بعد على أي لقاحات أجنبية للاستخدام في الصين، حيث ظهر فيروس كورونا في أواخر عام 2019، ولم يقدم جاو أي تفاصيل عن التغييرات المحتملة في الإستراتيجية ولكنه ذكر mRNA ، وهي تقنية تجريبية سابقًا يستخدمها مطورو اللقاحات الغربيون بينما استخدم صانعو الأدوية في الصين التكنولوجيا التقليدية.

وقال جاو: "يجب على الجميع التفكير في الفوائد التي يمكن أن تحققها لقاحات الرنا المرسال للبشرية، يجب أن نتبعها بعناية وألا نتجاهلها لمجرد أن لدينا بالفعل عدة أنواع من اللقاحات".

أثار جاو سابقًا أسئلة حول سلامة لقاحات الرنا المرسال، حيث أكد أنه لا يمكنه استبعاد الآثار الجانبية السلبية لأنها تستخدم لأول مرة على الأشخاص الأصحاء.

كما تساءلت وسائل الإعلام الحكومية الصينية ومدونات الصحة والعلوم الشعبية عن سلامة وفعالية لقاح فايزر، الذي يستخدم الحمض النووي الريبي.

الحل في خلط اللقاحات

يقول الخبراء إن خلط اللقاحات، أو التحصين المتسلسل، قد يعزز معدلات الفعالية للقاحات الصينية.

وتبحث التجارب حول العالم في خلط اللقاحات أو إعطاء جرعة معززة بعد فترة زمنية أطول، كما يدرس باحثون في بريطانيا توليفة محتملة من لقاح فايزر وأسترازينيكا.

كورونا.. لحظة بلحظة

1201

الإصابات الجديدة

58

الوفيات الجديدة

245721

إجمالي الإصابات

14327

إجمالي الوفيات

181478

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي