طردوها من الطائرة بسبب مرض وراثي

10:00 ص الإثنين 04 مارس 2019
طردوها من الطائرة بسبب مرض وراثي

طردوها من الطائرة بسبب مرض وراثي

أ ش أ

اعتذرت شركة طيران أمريكية لأم وطفلها من ولاية ساوث كارولاينا، يعانيان من مرض جلدي وراثي، بعد أن تم طردهما من على متن طائرة في أثناء عودتهما إلى ديارهما بعد زيارة للأب الذي يعمل بالجيش الأمريكي.

وذكرت صحيفة (نيويورك ديلي نيوز) أن جوردان فليك وصفت في مدونة على الإنترنت، ما جرى لها أثناء سفرها هي ونجلها إلى ولاية تكساس الأمريكية لزيارة زوجها، الذي كان في إجازة من الجيش لمدة 4 أيام، وكيف كانت الرحلة جميلة، إلا أن الأمور أخذت منحى آخر تماما بعد أن صعدت على متن الطائرة في رحلتها من مدينة "إل باسو" في ولاية تكساس عائدة إلى منزلها بمدينة كولومبيا بولاية ساوث كارولاينا.

وقالت فليك: "قبل الإقلاع، جاء موظف من شركة الطيران وطلب من الرجلين الجالسين بجانبي أن يقوما، ثم سألني بهدوء عن "الطفح الجلدي" الذي أعاني منه، وإذا كنت قد تلقيت رسالة من طبيب تفيد بأنه ما إذا كان "حسنا بالنسبة لي السفر بالطائرة".

وأوضحت أنها أبلغت الموظف بأنها ونجلها يعانيان من "مرض السماك" وهو اضطراب الجلد الموروث الذي تتراكم فيه خلايا الجلد الميتة السميكة والجافة على سطح البشرة مثل قشور السمك، حسب ما ذكرت مستشفى "مايو كلينك"، وأنه ليس هناك علاج لهذه الحالة الوراثية.

وتابعت "سرعان ما عاد موظف الخطوط الجوية إلى الجزء الأمامي من الطائرة حيث ناقش الأمر مع الطاقم قبل أن يعود ويقول لها "لن تكوني قادرة على الطيران".

وأضافت فليك أنه في حين كانت هي وابنها يغادران الطائرة، تعرضت لتوبيخ مضيفة طيران غير مهذبة، مؤكدة أنها لم تتعرض لمثل هذه الإهانة من قبل.

إعلان

إعلان

إعلان