• كيف تستمع بممارسة الرياضة مع أحفادك؟

    08:00 ص الأربعاء 19 ديسمبر 2018
    كيف تستمع بممارسة الرياضة مع أحفادك؟

    كيف تستمع بممارسة الرياضة مع أحفادك؟

    (د ب أ):

    لديك أحفاد الآن وتزداد أوجاعك وآلامك أيضا. ومما لا شك فيه أنه من المهم أن تمارس الرياضة، إذن لماذا لا تمارسها مع أحفادك؟ وسيكون من بين الفوائد استعادة كل ذكرياتك الجميلة.

    وهناك الكثير من الأنشطة التقليدية المسلية التي تلائم الصغار وكبار السن على حد سواء.

    ركوب الدراجات: رياضة مفيدة صحيا في أي سن، سيما للظهر. كما أنها تعد تدريبا على التوازن والتحمل والقوة. ويمكن للأجداد والأحفاد ضبط مدة ركوب الدراجات وفقا لمستويات لياقتهم. وتقول إلين فرايبرجر، وهي بروفيسور طب المسنين في ألمانيا: "من اللطيف أن تقصد مكانا تتناولون فيه الطعام معا، مثلا".

    كما أنها وسيلة رائعة لاستكشاف المنطقة حولك واستنشاق بعض الهواء المنعش.

    السباحة: إنها خيار سديد خصوصا في الطقس السيئء. وتعد السباحة جيدة للظهر وهينة على مفاصل الأجداد. ومن المسلي أيضا تنظيم سباقات قصيرة أو ممارسة ألعاب في حمام السباحة ويمكن للأجداد تحدي الصغار للقيام بأفعال معينة، مع "التأكد من أن الأحفاد يمكنهم إنجازها على الأرجح"، بحسب خبير الرياضات أليكسندر فول.

    التنزه سيرا على الأقدام : رغم أن مفهوم التنزه سيرا على الأقدام قد يبدو مملا للأطفال، إلا أنه يمكن أن يتحول إلى مغامرة حقيقية نظرا لأنه يتيح وقتا كثيرا للأحاديث الشيقة بالإضافة إلى أنها بمثابة ممارسة للرياضة . ويمكن أن يشير الأجداد إلى الأنواع المختلفة من الأشجار والطيور. ويمكن في نهاية المطاف تناول الطعام.

    وتشير فرايبرجر قائلة: "لا توجد قائمة شاملة من الأنشطة الترويحية لممارستها مع الأحفاد".

    ولكن التنوع مهم والمداومة أيضا حتى يمكن تمرين أكبر قدر ممكن من المجموعات العضلية المختلفة. ومن الجيد أيضا أن يحدد الأجداد والأطفال مواعيد ثابتة للقاءاتهم ، وأن تكون لديهم أيضا أهداف محددة.ش

    إعلان

    إعلان

    إعلان