• إن كنت تستحم كثيرًا.. فاحذر من هذه الأضرار

    05:01 م الجمعة 26 أكتوبر 2018
    إن كنت تستحم كثيرًا.. فاحذر من هذه الأضرار

    إن كنت تستحم كثيرًا.. فاحذر من هذه الأضرار

    مصراوي

    اعتاد الكثيرون الاستحمام يوميًا بغرض التخلص من الغبار بعد يوم شاق في العمل أو لنفض الكسل بعد الاستيقاظ من النوم لبدء يوم مليء بالنشاط والحيوية.

    ومن الضروري الحفاظ على النظافة الجسدية، لكن المثير للدهشة أن الإكثار من الاستحمام قد يضر بالجسم، وهذه بعض من الأضرار التي يمكن أن تلحق بجسمك حال كثرة الاستحمام، وفق ما نشره موقع "webteb".

    - منتجات التنظيف الكيميائية تضر الجلد

    جميعنا يستخدم أنواعًا مختلفة من الصابون، مثل "شامبو الشعر" وكريمات مختلفة للعناية بالبشرة، وهي كلها مصنوعة من مواد كيميائية.

    وكل هذه المواد تعكر التوازن الطبيعي للبشرة، وتسبب إجهادًا للبشرة وفي حالات متقدمة ممكن أن تصيب الجلد بالتقرحات المؤلمة.

    - خطر التسمم

    عندما يجف جلدنا بسبب الاستحمام المبالغ فيه، فإننا نميل تلقائيًا إلى استخدام المرطبات، وهذه المستحضرات مصنعة من الزيوت التي يؤدي كثرتها إلى تدفق السموم في مجرى الدم ويؤثر على صحتنا العامة، وفي النهاية تقتل البكتيريا المفيدة في الجسم أيضًا.

    - يضر بالصحة العامة للجسم

    لأننا نستخدم كثيرًا من منتجات الاستحمام، والتي تحتوي على المنتجات الكيميائية مثل البارابين واكسينوستروجين، والتي تتداخل مع مكونات البشرة وتؤدي إلى زيادة نسبة الأستروجين في الجسم (وهو خلل هرموني يؤثر على الصحة الإنجابية للمرأة) وبالتالي ينصح بالاعتدال في الاستحمام.

    - الاستحمام بماء شديد السخونة

    يميل بعض الأشخاص إلى الاستحمام بماء ساخن جدًا، مع تكرار مرات الاستحمام، ما يؤدي إلى تضرر بشرتهم كثيرًا، فالماء الساخن قد يسبب الحساسية الجلدية، ويترك آثارًا دائمة، علاوة على الجفاف، وصعوبة التعرض للشمس.

    - تلف الشعر

    كثير ممن يعانون من تلف الشعر أو جفافه، يفرطون في الاستحمام، دون أن ينتبهوا إلى أضرار ذلك، يحتاج الشعر إلى غسله كلما تراكمت عليه الدهون الطبيعية، لكن الاستحمام المتكرر، يفقد الشعر فوائد تلك الدهون، ويتسبب بجفافه وتلفه.

    إعلان

    إعلان

    إعلان