صورة "مخيفة" لفتاة بعد عملية تجميل

06:00 ص الجمعة 26 أبريل 2019

مصراوي-

كشفت امرأة بريطانية أنها أصيبت بمضاعفات صحية خطيرة، بعدما أخذت حقنة من "الفيلر" لأجل تكبير الشفاه، واضطرت إلى المكوث في المستشفى حتى تخضع للعلاج، حسب موقع "سكاي نيوز"، نقلاً عن صحيفة "ذا صن" البريطانية.

استعانت كريستينا بورتون، 29، بخبيرة تجميل لنفخ الشفاه داخل البيت، عانت أعراضا خطيرة فانتفخت شفتاها وصارتا تبدوان مثل قطعتي نقانق.

وذكر المصدر أن تقنية نفخ الشفاه التي استخدمتها المرأة، وهي ربة بيت وأم لطفلين، لا يتجاوز سعرها 75 جنيها إسترلينيا، وبعد الحقن غير الآمن، أحست انغلاقا في الحلق.

وأوضح أطباء أشرفوا على المرأة في مستشفى بمدينة مانشستر أن المريضة كانت في حاجة إلى مواد الأدرينالين والأوكسجين والستيروييد لأجل التخلص من التفاعلات المؤلمة في الشفتين.

وقالت الضحية إنها أحست بأن شيئا ما ليس على ما يرام، منذ اللحظات الأولى، إذ ما إن قامت خبيرة التجميل بوضع أحد المساحيق، حتى أحست بخدر كبير.

وفي غضون لحظات، انتفخت الشفتان بصورة مخيفة وصارتا تسببان ألما لا يطاق بحسب المرأة، مما استدعى الاتصال بسيارة الإسعاف "لقد أخذتا تنتفخان حتى أني ظننت أنهما ستنفجران".

ومرت المرأة بهذه التجربة في العام الماضي، وقالت إنها قررت أن تخرج عن صمتها وتتحدث عما حصل حتى يعرف الناس المضاعفات التي قد تحصل عند الخضوع للإجراء التجميلي "البسيط".

إعلان

إعلان

إعلان