• متى يحتاج الشعر العلاج بالديتوكس؟

    06:24 ص السبت 09 فبراير 2019
    متى يحتاج الشعر العلاج بالديتوكس؟

    متى يحتاج الشعر العلاج بالديتوكس؟

    مصراوى:-

    عندما يصبح الشعر فاقداً للحيوية والكثافة، فهذا يعني أنه يختنق وبحاجة ماسة إلى تخليصه مما يتراكم عليه من بقايا التلوث، ومستحضرات التلوين والتصفيف. استعينوا في هذه الحالة ببرنامج عناية يعيد إليه ما فقده من ليونة، وحيوية، ولمعان، حسب ما جاء في موقع"العربية".

    -ما هو هدف الديتوكس؟

    يمكن تعريف "ديتوكس" الشعر على أنه برنامج يمتد بين شهر وثلاثة أشهر، يعمل على تخليص الشعر وفروة الرأس من كل الشوائب المتراكمة عليها. ولكن للحصول على أفضل النتائج يجب أن يترافق تبني هذا البرنامج مع أسلوب حياة صحي ونظام غذائي متوازن.

    -إيصال الأوكسيجين إلى فروة الرأس:

    تؤدي الشوائب التي تتراكم على فروة الرأس إلى خنقها والتسبّب بأعراض مختلفة منها: الحكّة، الحساسية، زيادة الإفرازات الدهنيّة، تساقط الشعر، وتأخّر نموّه. ويُنصح في هذه الحالة باعتماد خطوات تزيل السموم المتراكمة على الشعر خاصةً في حالة الأشخاص الذين يعيشون في المدينة حيث تكون نسب التلوّث مرتفعة مما يترك على سطح الشعر نوعاً من الغشاء يحول دون حصوله على كفايته من الأوكسيجين.

    يساهم "ديتوكس" الشعر في تخليصه من بقايا مستحضرات التلوين، والتصفيف، وأنواع الشامبو الجاف التي نستعملها عادةً.

    يتمّ الديتوكس عبر تطبيق مستحضر مزيل للسموم مرة أسبوعياً يكون غنياً بالزيوت الأساسية المنعشة والمنقّية مثل الليمون، والأرز، والنعناع. يُطبّق هذا المستحضر على جذور الشعر وهو جاف، على أن يتم تدليكه لمدة تتراوح بين 3و5 دقائق للمساعدة على تنشيط الدورة الدمويّة والتخلص من الشوائب. يُترك هذا المستحضر بعد ذلك على الشعر لمدة 1 دقيقة قبل أن يتم شطفه وغسل الشعر بالشامبو المعتاد.

    يمكن أيضاً إزالة السموم عبر الاستعانة بمقشّر للشعر وفروة الرأس غنيّ بحوامض الفاكهة أو بجزيئات الجوجوبا، أو جوز الهند، أو السكر، أو بذور المشمش. كما يمكن الاستعانة بقناع مزيل للسموم غني بالزيوت الأساسية يُطبّق قبل الشامبو ويُترك على الشعر لمدة تتراوح بين 10 و20 دقيقة، على أن يتم تجنّب هذا القناع في حالة النساء الحوامل ومن يعاني من حساسية تجاه الزيوت الأساسية.

    -الاهتمام بألياف الشعر

    من الضروري تحرير ألياف الشعر من البقايا المتراكمة عليها والتي تفقدها حيويتها، وكثافتها، ولمعانها نتيجة التعرّض للتلوث واستعمال مستحضرات غنية بالسيليكونات، والشمع، والبارابين بالإضافة إلى غسل الشعر بمياه كلسيّة وتناول أطعمة تمّت معالجتها بالمبيدات الكيميائية.

    تتوجه العناية في هذه الحالة إلى الشعر الفاقد للحيوية، العرضة للتقصّف والتكسّر، والذي لا ينمو بشكل جيّد. كما تتوجه للشعر الذي يحمل آثار التلوين المتكرر وهي تتمّ بواسطة شامبو مقشّر يتمّ تدليكه جيداً على طول الشعر قبل شطفه وتطبيق مستحضر مرمم على الشعر.

    تتوفر في الأسواق بعض أنواع الشامبو التي تحتوي على عناصر تمتصّ السموم ومنها الفحم النباتي والطين. كما يمكن تنقية الشعر وفروة الرأس باستعمال شامبوهات غنيّة بحوامض الفاكهة تحتوي على جزيئات مقشّرة ناعمة. تُطبّق هذه المستحضرات على شعر رطب ويتمّ تدليكها على فروة الرأس وطول الشعر. على أن يتم تجنّب تطبيقها على الشعر التالف والصعب التسريح.

    إعلان

    إعلان

    إعلان