• منها الكفايين.. 5 عناصر أحدثت ثورة في عالم التجميل

    07:01 ص الخميس 10 يناير 2019
    منها الكفايين.. 5 عناصر أحدثت ثورة في عالم التجميل

    منها الكفايين.. 5 عناصر أحدثت ثورة في عالم التجميل

    مصراوى:-

    تجاعيد، بقع، بثور، وحتى تكتلات دهنية.. لكل مشكلة من مشاكل البشرة هناك مركبات تجميلية تساعد على حلها، وأبرزها عناصر فعالة استثنائية أثبتت فعاليتها عند الاستعانة بها في معاهد التجميل أو لدى إدراجها في مستحضرات العناية التجميلية التي نستعملها في المنزل.

    1- الريتينول: أفضل جزيئة مضادة للشيخوخة

    يندرج الريتينول ضمن مشتقات الفيتامين A. وقد بدأ استعماله في ثمانينيات القرن الماضي كعلاج طبي لحب الشباب وتبين بعد ذلك أنه فعال أيضاً في مجال مكافحة التجاعيد. يعمل الريتينول على تنشيط إنتاج الإلستين والكولاجين في عمق البشرة مما يعيد الاكتناز إلى الوجه ويساعد على تمليس سطح البشرة فتبدو أكثر إشراقاً، وفقًا لموقع العربية.

    اتهم الريتينول لفترة بكونه مهيجاً للبشرات الحساسة، ولكنه عاد مؤخراً بشكل قوي في مجال العناية التجميلية من خلال تركيبات ناعمة تناسب كافة أنواع البشرات.

    2- الحمض الهيالوريني: مضاد فعال جداً للتجاعيد

    بدأ استعمال الحمض الهيالوريني منذ تسعينيات القرن الماضي في مجال الجراحة التجميلية ومن ثم الطب التجميلي. وقد استطاعت هذه الجزيئة المرطبة والمساعدة على اكتناز البشرة أن تثبت فعاليتها في مجال الوقاية من التجاعيد.

    يتواجد الحمض الهيالوريني بشكل طبيعي في البشرة ولكن يقل إنتاجه بعد بلوغ الأربعين. وللتعويض عن هذا النقص تتم إضافة الحمض الهيالوريني إلى تركيبات مستحضرات العناية بالبشرة من أمصال وكريمات مما يساعد في زيادة متانة البشرة وإخفاء تجاعيدها.

    3- الفيتامين C: أفضل مضاد للبقع

    استطاع الفيتامين C أن يثبت فعاليته في مجال تنشيط إنتاج الكولاجين، ولكنه فعال أيضاً في علاج البقع الداكنة إذ يساعد في الحد من إنتاج الميلانين وأكسدة الخلايا المسؤولة عن ظهور هذه البقع.

    عند اجتماع الفيتامين C مع الفيتامينE، الذي يتميز بخصائصه المرطبة والمضادة للأكسدة، يعمل هذا الثنائي على محاربة الجذيرات الحرة التي تنتج عن التعرض للشمس، والتلوث، والتدخين... وتُعتبر جميعها عناصر تسرّع شيخوخة البشرة.

    4- حوامض الفاكهة: تخلصنا من الشوائب

    قد تظهر البثور والشوائب على البشرة في مراحل مختلفة من حياتنا، وهي لا تقتصر فقط على مرحلة المراهقة. وفي هذه الحالة يمكن الاستعانة بحوامض الفاكهة المستخرجة من العنب والتفاح.

    من أبرز هذه الحوامض نذكر الحمض اللبني، والحمض الغليكولي، والحمض الساليسيلي التي تسمح بتمليس البشرة وتخليصها من الخلايا الميتة المتراكمة على سطحها. كما أنها تزيل الشوائب التي تعكر صفوها كالبثور، والأكياس الدهنية، والزيوان لتضفي عليها لمسة من الإشراق.

    تتواجد حوامض الفاكهة في كريمات العناية وأنواع اللوشن المتوفرة في الأسواق. وهي تتوفر أيضاً بصيغتها الخام التي يمكن إضافتها إلى الخلطات التجميلية التي يتم تحضيرها في المنزل.

    5- الكافيين: للمساعدة على التخلص من السيلوليت

    يشكل الكافيين أفضل العناصر المنحفة، فهو يحارب احتباس الماء ويعزز عملية تكسير الدهون بفضل خصائصه المنشطة. أما سر فعاليته فيرتبط باستعمال موضعي منتظم على المناطق التي يظهر عليها السيلوليت عند البطن، والذراعين، والفخذين.

    يدخل الكافيين في تركيبة العديد من المستحضرات المنحفة، وللحصول على أفضل النتائج في هذا المجال ينصح بأن يتزامن استعماله مع اعتماد نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام. كما يمكن اللجوء إلى علاجات منحفة تعتمد على الكافيين يتم تطبيقها في معاهد التجميل.

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان