مصنع شركة أستون مارتن الجديد في ويلز يوفر 1000 وظيفة جديدة

01:04 م الثلاثاء 11 يونيو 2019
مصنع شركة أستون مارتن الجديد في ويلز يوفر 1000 وظيفة جديدة

شركة صناعة السيارات الفارهة أستون مارتن

لندن - (د ب أ):

قال مسؤول في شركة صناعة السيارات الفارهة "أستون مارتن"، إن مصنع الشركة الجديدة في منطقة "سان أثان" في ويلز ببريطانيا يوفر ما يقرب من 1000 وظيفة جديدة، و يمكن أن يوظف العمال الذين تعتزم شركة "فورد موتور" الأمريكية الاستغناء عنهم في مصنعها القريب من مصنع "أستون مارتن".

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء، إلى أن مصنع "استون مارتن" الجديد سيبدأ إنتاج السيارة "أستون مارتن دي.بي.إكس" من فئة السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس.يو.في) في العام المقبل.

ويأتي تشغيل هذا المصنع الجديد، في الوقت الذي شهدت فيه بريطانيا إغلاق عدد من مصانع السيارات أو تسريح العمال في القطاع. وكانت "فورد" قد أعلنت الأسبوع الماضي اعتزامها إغلاق مصنع محركات في مدينة "بريدجند" في بريطانيا.

ونقلت بلومبرج عن "كيث ستانتون" مدير التصنيع "أستون مارتن" القول إن بعضا من عمال "فورد" الذين تقرر الاستغناء عنهم والبالغ عددهم حوالي 1700 عاملا قد يلتحقون بالعمل في مصنع تجميع سيارات "أستون مارتن" الجديد، مضيفا أن هؤلاء العمال لن يحصلوا على أي معاملة تفضيلية عند الالتحاق بالعمل في المصنع.

وقال "ستانتون" الذي عمل في "فورد" لمدة 23 عاما خلال جوله له في مصنع "سان أثان"، إنه "إذا وظفنا عمال من مصنع بريدجند، اعتقد أنهم سيكونون أفضل العمال.. ستكون هناك مساواة، نظرا لوجود الكثير من العمال في جنوب ويلز الذين تم تسريحهم من شركات أخرى أغلقت"، وسيتم المقارنة بين مهارات هؤلاء العمال قبل توظيفهم.

يذكر أن صناعة السيارات واحدة من أهم الصناعات في بريطانيا، لكنها تعاني من الانكماش خلال السنوات الأخيرة نتيجة تباطؤ صناعة السيارات الأوروبية ككل من ناحية ونتيجة قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من ناحية أخرى.

وقد أعلن عدد من شركات صناعة السيارات العالمية ومنها "هوندا موتور" اليابانية "وجاجوار لاند روفر" المملوكة لمجموعة "تاتا موتورز" الهندية اعتزامها إغلاق مصانع تابعة لها في بريطانيا.

في المقابل من المنتظر أن يبدأ مصنع "أستون مارتن" الجديد إنتاج السيارة "دي.بي.إكس" خلال النصف الأول من العام المقبل حيث سيوفر حوالي 750 وظيفة خلال العام، مع إمكانية زيادة عدد العمال فيما بعد حيث تعتزم الشركة إنتاج السيارة الكهربائية "لاجوندا" في المصنع.

إعلان

إعلان

إعلان