• الأوروبيون يحذرون من تضرر الشركات الأمريكية من رسوم ترامب المحتملة

    11:31 ص الأربعاء 20 فبراير 2019
    الأوروبيون يحذرون من تضرر الشركات الأمريكية من رسوم ترامب المحتملة

    أرشيفية

    بروكسل - (د ب أ):

    حذر اتحاد مصنعي السيارات الأوروبية من أن الرسوم التي يهدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرضها على واردات بلاده من السيارات الأوروبية ستضر بالشركات الأمريكية أيضا.

    جاء تحذير الاتحاد بعد أيام من تقديم وزارة التجارة الأمريكية تقريرها عن أوضاع سوق السيارات الأمريكية إلى الرئيس دونالد ترامب لتحديد ما إذا كان سيتم فرض رسوم على واردات السيارات ومكوناتها باعتبارها تؤثر على الأمن القومي الأمريكي.

    ويمكن أن يمثل التقرير الذي لم يتم إعلان فحواه أساسا لقرار الرئيس ترامب فرض رسوم على السيارات المستوردة وهي الخطوة التي هدد بها منذ مدة طويلة.

    وحذر اتحاد مصنعي السيارات الأوروبية في بيان من أن أي رسوم إضافية على السيارات المستوردة ومكوناتها في الولايات المتحدة ستؤدي إلى "زيادة كبيرة" في تكاليف شركات السيارات الأمريكية والأجنبية التي تعمل في الولايات المتحدة.

    وأضاف أن هذه الرسوم ستؤثر أيضا على المستهلكين الأمريكيين وسيكون "تأثير ضار على الصناعة الأمريكية"، مشيرا إلى أنه على شركات صناعة السيارات تقليل هامش أرباحها وتقليل تكاليف الإنتاج أو زيادة أسعار بيع السيارات وصيانتها.

    وقال "إريك يونارت" رئيس الاتحاد إن "واردات السيارات ومكوناتها من الاتحاد الأوروبي لا تمثل تهديدا للأمن القومي للولايات المتحدة.. أي إجراءات تجارية لتقييد قطاعنا سيكون لها تأثير سلبي خطير ليس فقط على شركات الاتحاد الأوروبي ولكن أيضا شركات الولايات المتحدة".

    يذكر أن شركات صناعة السيارات الأوروبية تنتج سنويا حوالي مليون سيارة في الولايات المتحدة، حيث توفر أكثر من 470 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة في الولايات المتحدة بحسب الاتحاد، وأنه يتم تصدير نحو 60% من هذه السيارات المصنوعة في الولايات المتحدة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان