• بعد "الديزل".. هل تحايلت فولكس فاجن في اختبارات عوادم سيارات البنزين؟

    11:41 ص الإثنين 03 سبتمبر 2018
    بعد "الديزل".. هل تحايلت فولكس فاجن في اختبارات عوادم سيارات البنزين؟

    أرشيفية

    برلين - (د ب أ):

    أعلنت وزارة النقل الألمانية الأحد، أنه لا يوجد حتى الآن أدلة على أن فولكس فاجن قد تحايلت في اختبارات العوادم بالنسبة لسيارات البنزين.

    وأضافت الوزارة أن المكتب الاتحادي للمركبات تتبع الاتهامات التي تم الإعلان عنها.

    وكانت صحيفة "بيلد آم زونتاج" الألمانية الصادرة الأحد، ذكرت استنادا إلى شهادات مدرجة في ملفات التحقيق التابع للادعاء العام في ميونخ، أن فولكس فاجن واودي وبورش تلاعبت في اختبارات العوادم لسيارات البنزين أيضًا.

    وحسب الصحيفة، فإن خبراء المحركات التابعين لشركة فولكس فاجن أعلنوا خلال اجتماع الأزمة الذي انعقد في الثاني من نوفمبر 2015 أن ناقلات الحركة الأوتوماتيكية في ثلاث علامات تجارية تحتوي على برامج إغلاق لخروج العوادم، وتعمل هذه البرامج فقط في أثناء الاختبارات وتستطيع أن تتحكم في قيم الانبعاثات.

    من جانبه، رفض الادعاء العام في ميونخ التعليق على ما أوردته الصحيفة.

    من جانبها، قالت فولكس فاجن إنها أجرت خلال الأشهر الماضية محادثات مكثفة مع المكتب الاتحادي للمركبات بخصوص موضوع ناقلات الحركة "ولا يوجد في هذا الشأن أي ملابسات جديدة"، مشيرة إلى أنه تم اتخاذ قرارات وتدابير، ورفضت الشركة التعليق على الأسئلة الأخرى الواردة في هذا السياق لأن التحقيقات لا تزال سارية.

    كانت فولكس فاجن أعلنت في الثالث من نوفمبر 2015، أن ثمة مخالفات حدثت فيما يتعلق بانبعاثات ثاني أكسيد الكربون، مشيرة إلى أن عدد السيارات التي يمكن أن تكون قد تأثرت بذلك يبلغ 800 ألف سيارة بينها 98 ألف سيارة بنزين.

    وفيما بعد عدلت فولكس فاجن عدد السيارات إلى 36 ألف سيارة فقط.

    كانت وزارة النقل الألمانية أعلنت في نوفمبر 2016، أن المكتب الاتحادي للمركبات سيفحص تقارير عن غش مزعوم حدث في قيم ثاني أكسيد الكربون في سيارات أودي المملوكة لفولكس فاجن.

    إعلان

    إعلان

    إعلان