إعلان

من فاطمة تعلبة إلى أحمد زكي.. كيف تناولت السينما والدراما الأوبئة؟

10:56 م الخميس 19 مارس 2020

كيف تناولت السينما والدراما الأوبئة

كتب - مصطفى حمزة:

يومًا تلو الآخر؛ يزداد الاهتمام بفيروس كورونا المستجد على منصات التواصل الاجتماعي، وتزداد معه حالات القلق.. وبعيدًا عن زحمة الأخبار؛ تعود إلى الذاكرة تجارب مماثلة مع الأوبئة في الأعمال الفنية؛ فكيف عبرت عنه السينما والدراما والمسرح؟

- مسرحية "هكذا الدنيا"

كان عميد المسرح العربي يوسف وهبي، صاحب أول عمل فني يرصد معاناة المصريين مع الوباء، وتحديدًا الطاعون الذي هاجم قرى مصر، إذ أشار في مذكراته التي نشرها تحت عنوان: "عشت ألف عام"، إلى قيامه بدور البطل في مسرحية من تأليفه "هكذا الدنيا" عام 1934، والتي جسد فيها شخصية مفتش الصحة الذي يواجه صعوبات في تنبيه أهالي القرية من تفشي الوباء.

- عاصفة على الريف

ومن المسرح إلى السينما، انتقل يوسف وهبي عام 1941؛ ليقدم القصة نفسها من خلال فيلم "عاصفة على الريف"، الذي كتب له الحوار بديع خيري، بينما تولى كتابة السيناريو والإخراج أحمد بدرخان، وشارك في بطولته كل من أمينة رزق، ومحمود المليجي، وحسين رياض، وفاخر فاخر، وزوزو نبيل.

- صراع مع "الكوليرا"

عام 1962 قدم المخرج توفيق صالح فيلم "صراع الأبطال"، من بطولة شكري سرحان، وسميرة أحمد، وزوزو حمدي الحكيم، ونجمة إبراهيم، وليلى طاهر، ورصد من خلاله معاناة الطبيب الشاب "شكري" في إقناع أهل القرية باكتشافه ظهور وباء "الكوليرا".

- الزوجة الثانية و"الكوليرا"

أما عام 1967 عاد الحديث عن وباء الكوليرا، مع تقديم المخرج صلاح أبوسيف فيلمه الشهير "الزوجة الثانية"، الذي قام ببطولته صلاح منصور، وسعاد حسني، وشكري سرحان، وعبدالمنعم إبراهيم، ومحمد نوح، وحسن البارودي، وسهير المرشدي. وظهر خلاله المأمور "إبراهيم الشامي"، وهو يحدث العمدة "صلاح منصور" عن الوباء وتفشيه، ودور الحكومة في مواجهته.

- فيلم اليوم السادس

بعد 19 عامًا، كانت الكوليرا حاضرة بقوة أكثر من خلال فيلم "اليوم السادس" للمخرج يوسف شاهين، بطولة النجمة العالمية داليدا، ومحسن محيي الدين، وحمدي أحمد، وشويكار، وصلاح السعدني.

رصد العمل رحلة هروب الأم "صديقة داليدا" بابنها في النيل، للإفلات من الحكومة على أمل تعافيه من أعراض الكوليرا بعد 6 أيامٍ من الحجز الذي فرضته عليه لعلاجه.

القبطان.. وتفشي الكوليرا في بورسعيد

وفي عام 1997 قدم المخرج سيد سعيد فيلم "القبطان" من بطولة محمود عبدالعزيز، مصطفى شعبان، وفاء صادق، ولطفي لبيب. وتطرق العمل إلى تفشي وباء الكوليرا في مدينة بورسعيد، عقب حرب 1948.

- "أيام" طه حسين.. وفرض الحظر بالمنيا

ومن السينما إلى شاشات التليفزيون، ظهر وباء الكوليرا في عدة أعمال من أبرزها مسلسل "الأيام" الذي قدم عام 1977 عن سيرة حياة عميد الأدب العربي طه حسين، بطولة الفنان أحمد زكي.

وشهدت الحلقة الخامسة، وفاة شقيق "طه" - أحمد زكي - " محمود" أدى الشخصية الفنان عماد رشاد مصابًا بالوباء، بعد أن تفشى في المنيا وتم فرض حظر التجول بالقرى.

- الوتد.. فاطمة تعلبة تفرض حجرا صحيا

وفي عام 1996، قدم الكاتب خيري شلبي "مؤلفًا" والمخرج أحمد النحاس مسلسل "الوتد"، الذي قامت ببطولته الفنانة هدى سلطان، وأدت إحدى أشهر شخصياتها به وهي فاطمة تعلبة.

ورصد المسلسل في حلقتيه الثانية والعشرين والثالثة والعشرين، حالة الهلع التي انتابت القرية بسبب تفشي وباء الكوليرا، وقيام الأم "فاطمة تعلبة" بفرض الحجز المنزلي على أبنائها، وألزمتهم بقواعد صحية؛ لتجنب الإصابة بالمرض.

- "أهو ده اللي صار".. آخر تناول للكوليرا

المؤلف عبدالرحيم كمال من جهته كان آخر وأحدث من تناول فنيًا تداعيات تفشي وباء الكوليرا، إذ طرح تأثيره في مسلسل "أهو ده اللي صار" عام 2019. وشهدت الحلقات رصد إصابة "هلاوي _الفنان عصام توفيق" بالمرض، ورفض زوجته "نادرة _روبي" إدخاله المنزل خوفًا على بناتها من العدوى.

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع