• فيديو| في ذكرى رحيله.. "يوسف عيد" الذي خاف من الرفض ولم يمتلك سيارة

    11:02 م الأحد 22 سبتمبر 2019

    كتب- ياسمين الشرقاوي:

    تحل اليوم الذكرى الـ5 لرحيل الكوميديان يوسف عيد، الذي قدم العديد من الأدوار الصغيرة، الكثير منها حقق نجاحا كبيرا مع الجمهور، جعل يوسف عيد وجها معروفا عند الكثير، حتى ولم يتذكروا اسمه.

    واشتهر "عيد" بخفة ظله، وتلقائيته وبساطة أدائه، وإفيهاته التي بقيت حتى بعد رحيله، ليُثبت أن الاستمرارية لا تعتمد على البقاء، ولكنها تعتمد على الموهبة التي لا تُنسى.

    ونستعرض في هذه السطور بعض "اللقطات" من حياة يوسف عيد..

    في حلقة من برنامج "الموهوبون في الأرض"، قال الكاتب والسيناريست بلال فضل إن "عيد"، شارك في أكثر من 200 عمل، ولم يحصل على دورالبطولة، أو حتى دور كبير، رغم الوعود التي كان يتلقاها بزيادة حجم دوره في العمل التالي، وحينما كان يفكر في الاعتراض، يتذكر على الفور احتمالية استبعاده من العمل الفني، فيوافق مرغمًا، من أجل الإنفاق على أسرته.

    وأضاف فضل أن يوسف عيد لم يمتلك سيارة يوما، وكان يتنقل بـ"تاكسي" دائما بين مواقع التصوير ومنزله.

    وتميز يوسف عيد بحنجرته وغنائه للمواويل، وهو ما كان يحبه الزعيم عادل إمام وقدم الموال معه في فيلمي "التجربة الدنماركية"، و"بوبوس"، وأيضا من خلال دور "بوب مارلي" في فيلم الحرب العالمية الثالثة، مع الثلاثي.

    ما زال مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي يتداولون العديد من إيفياهاته المشهورة من خلال الكومكيس والفيديوهات، من بينها شخصية زكريا الدرديري" في فيلم "الناظر" الذي قال فيه العديد من الإيفيهات بينها: "زكريا الدرديري مدرس رياضيات وفرنساوي عقبال ما يجيبوا مدرس فرنساوي"، "ما تنطق يابني مين اللي قتله؟"، وغيرها مثل إيفيهات "الحانوتي"في فيلم "جعلتني مجرما"، أو "هيصة" في مسلسل "الرجل العناب"، ودوره في مسلسل "الكبير أوي".

    وفي مثل هذا اليوم، عام 2014، رحل فجأة عن عالمنا، بسبب إصابته أزمة قلبية ولفظ أنفاسه الأخيرة، عن عمر يناهر الـ65 عامًا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان