مصطفى الشامي.. أصيب في الحرب ورحل بعد غيبوبة استمرت أسبوعين

04:02 م السبت 23 فبراير 2019
مصطفى الشامي.. أصيب في الحرب ورحل بعد غيبوبة استمرت أسبوعين

مصطفى الشامي

كتبت- منى الموجي:

رحل عن عالمنا في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت 23 فبراير، الفنان القدير مصطفى الشامي، عن عمر يناهز 75 عامًا، بعد صراع مع المرض، إذ مكث في غيبوبة لمدة أسبوعين، وأعلنت زوجته هبة بدر الخبر عبر حسابها الشخصي على موقع "فيسبوك".

ونستعرض في السطور التالية أبرز المعلومات عن الفنان الراحل..

- ولد الشامي في 2 أغسطس عام 1944.

- رفضت عائلته التحاقه بكلية الفنون الجميلة أو معهد الفنون المسرحية.

- التحق بكلية التجارة، وأقسم في أول أيام دراسته أن يكون أستاذًا بها.

- كان ضابط احتياط في حرب الاستنزاف وفي حرب أكتوبر 1973، وأصيب في قدمه.

- عمل أستاذًا فى كلية التكنولوجيا والتنمية جامعة الزقازيق.

- كان يدين بالفضل لعدد من الفنانين، تعاون معهم في بدايته، وهم "صلاح قابيل، تحية كاريوكا، محمود المليجي، توفيق الدقن، محمود مرسي، كمال الشناوي، ورشوان توفيق".

- من أشهر الأعمال السينمائية التي شارك فيها، أفلام "بركان الغضب"، "رحلة مشبوهة"، "بلاغ للرأي العام"، "أقوى الرجال"، "الرحمة يا ناس"، "السيد أبو العربي وصل".

- من أشهر المسلسلات التي شارك فيها: "الوتد"، "ليالي الحلمية 4"، "ناس ولاد ناس"، "حكايات المدندش"، "بريق في السحاب"، "الفرار من الحب".

- أخر أدواره كان في مسلسل "واكلينها والعة".

- دخل في غيبوبة قبل رحيله بأسبوعين، ودخل العناية المركزة في مستشفى المعادي العسكري.

إعلان

إعلان

إعلان