شادي سرور في فيديو جديد: "أنا مؤمن بربنا والدين شيء نقي"

08:21 م الأحد 17 فبراير 2019
شادي سرور في فيديو جديد: "أنا مؤمن بربنا والدين شيء نقي"

شادي سرور

كتبت- منال الجيوشي:

بعدما أثار شادي سرور صاحب الفيديوهات الساخرة على موقع يوتيوب، جدلًا كبيرًا عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب إعلانه عن ترك الدين الإسلامي.

نشر "شادي" منذ ساعات قليلة، على قناته الرسمية بموقع يوتيوب، فيديو قال فيه: "أنا ماكنتش عاوز أعمل الفيديو، وكنت قايل لو هرجع للفيديوهات هركز في شغلي بس، لكن رجعت لأن أمي لقيتها بتعيط بدل الدموع دم".

وتابع: "الأمر الثاني أن هناك أشخاص كان بيننا مودة وصداقة، فوجئت بهم أصبحوا أعدائي، وتمنوا لي الموت والذبح".

واستكمل: "أعطاني الله مطلق الحرية في الاختيار، إما أن أبقى في الخير وإما أن أختار الشر، وأنا ولدت في حي عين شمس وسط أسرة فقيرة، وكنت أرى الهمجية من سن صغيرة".

وأضاف: "لما أب يضرب ابنه بطريقة غير آدمية ده مالوش علاقة بالدين، لما الطفل عشان يتعلم يلاقي المدرس واقف له بالعصاية ده مالوش علاقة بالدين، أكيد بعد العنف وكل ده الطفل ده هيبقى إنسان همجي وغاضب، وأنا اتولدت في حي فقير واتعذبت أكتر من أي حد".

وأوضح أنه خلال الـ 24 ساعة الماضية، تلقى كمية كبيرة من التهديدات بالقتل والتعذيب، وهناك من هدده برفع قضايا وأمور غير إنسانية، مستنكرًا: "إنتوا متخيلين إن كدة إنتوا مسلمين".

وتابع: "الإسلام بريء من كل هذه التصرفات الهمجية، من إيذاء نفسي أو جسدي، أو معاكسات، كل هذه الأمور بعيدة كل البعد عن الدين، فالدين شيء نقي، لكن مجتمعنا هو مجتمع مسلم بالاسم فقط".

وأشار إلى إنه قال في الفيديو السابق: "أنا سبت الإسلام بتاعكم"، لأن هذا ليس له علاقة بعبادة الله، مضيفا: "أنا بعبد ربنا أحسن منكم كلكم، إنتوا فاكرين إنكم مسلمين، لكن إنتوا بتفكروا بطريقة العصور الوسطى".

وأضاف: "لقد وصلت لمرحلة أني كنت على وشك الانتحار بسبب الإيذاء النفسي الذي تعرضت له"، وتساءل: "إنتوا إزاي مسلمين، إنتوا زيكم زي داعش، وانا بحبكم في الله، ونفسي تندموا على اللي عملتوه فيا أنا وغيري" .

واختتم حديثه قائلًا: "أنا مؤمن بربنا، وبحب ربنا، وحاسس بربنا جوايا، وعمري ما أذيت إنسان، وكنت بعمل خير وطول عمري بدعم الدين الإسلامي في فيديوهاتي".

إعلان

إعلان

إعلان