هدد بالاعتزال وقصة خوفه من أميتاب باتشان.. مواقف في حياة عامر خان

11:04 م الخميس 14 مارس 2019

كتب - بهاء حجازي:

تحل اليوم 14 مارس، ذكرى ميلاد الفنان الهندي عامر خان، الذي وُلد عام 1965، وهو ممثل ومخرج ومنتج أفلام هندية.

عمل خان في عدد من الأفلام الناجحة واستطاع أن يجمع بين النجاح النقدي والتجاري، وهو أيضًا مؤسس ومالك عامر خان للإنتاج.

ونرصد لكم في هذا التقرير مواقف من حياة عامر خان في ذكرى ميلاده الرابع والخمسين...

البداية الفنية

بدأ عامر خان مسيرته الفنية كطفل في فيلم لعمه ناصر حسين بعنوان "يادون كي بارات" في عام 1973، وبدأ خان احترافه الفني بعد ذلك بـ 11 عام، بفيلم "هولي" عام 1984، وكان نجاحه التجاري الأول مع ابن عمه منصور خان في فيلم "قايمت سي قايمت تاك" عام 1988، والذي فاز فيه بجائزة أفضل عمل أول لممثل، بعد سبع ترشيحات سابقة خلال الثمانينيات والتسعينيات، وحصل خان على أول جائزة كأفضل ممثل من فيلم فير عن أدائه في فيلم "راجا الهندوستاني" عام 1996.

الخوف من أميتاب باتشان

قال عامر خان أثناء حوار لموقع Bollywood bubble قبل انطلاق فيلمه "Thugs of Hindostan" الذي صدر في نوفمبر الماضي إنه سعيد جدًا بمشاركة نجم أسطوري مثل أميتاب باتشان في تصوير فيلم واحد، مشيرًا إلى أنه شعر بالتوتر والخوف والقلق وهو يقف أمام أميتاب باتشان في بعض المشاهد.

تهديد بالاعتزال

حقق فيلم عامر خان الجديد Thugs of Hindostan" إيرادات كبيرة أول أيام عرضه، حيث تخطى حاجز السبعة ملايين دولار ليصبح صاحب أعلى إيراد لفيلم هندي في أول يوم عرض. كما أنه الفيلم صاحب أعلى ميزانية في تاريخ بوليوود، حيث بلغت ميزانيته أكثر من 40 مليون دولار.

ورغم نجاح الفيلم تجارياً إلا أن حالة من الخيبة سيطرت على النجم عامر خان بعد عرض الفيلم بسبب الآراء النقدية السيئة التي طالت الفيلم، ووفقًا لصحيفة "mid day" فإن النجم عامر خان خطط للحصول على استراحة من التمثيل والتركيز على العمل في مجال الإنتاج السينمائي من خلال شركة "عامر خان للإنتاج" التي يمتلكها.

قرار عامر خان جاء بسبب رغبته في تقييم حياته المهنية ودراسة ما يمكن أن يقدمه للناس، حيث تراجعت إيرادات الفيلم في الأيام التالية ليوم الافتتاح، فكانت مخيبة للآمال بالنسبة لـ خان محطم الأرقام القياسية في بوليوود.

وتوقع النقاد ارتفاع إيرادات فيلم خان، لكن النتائج أتت مخيبة للآمال، حيث حقق الفيلم في أربعة أيام عرض، قرابة الـ 16 مليون دولار، في أكثر من 5 آلاف دار عرض.

تسبب في ندم شاروخان

عُرض فيلم "3Idiots" على النجم شاروخان ليقوم ببطولته إلا أن شاروخان اعتذر عن القيام ببطولة الفيلم، وذهب الدور لعامر خان والذي اعتبره النقاد أحد أهم أفلام السينما، وحقق نجاحات كبيرة في الهند وكان أول فيلم هندي يتم عرضه في الصين، وعلق شاروخان على هذا القرار بشعوره بالندم وقال "يبدو إنني الأبله الرابع".

تدور أحداث الفيلم حول ثلاثة أصدقاء وهم رانشو، وفرحان، وراجو التحقوا بكلية الهندسة، ويلتقون هناك بأستاذ فارو الملقب بالفيروس، ويحاول تعليمهم عجائب الحياة ويعيشهم تحت الضغط، فيمرون بالكثير من الصدمات، لكنهم يتغلبون عليها بالضحك والكوميديا، يتخرج الجميع، ويلتقي فرحان وراجو عقب خمس سنوات من تخرجهم ويبحثون عن رانشو الذي انقطعت أخباره عنهم.

إعلان

إعلان

إعلان