"Black Panther" فرصة "الأوسكار" الأخيرة لجذب ملايين المشاهدين

08:00 ص السبت 23 فبراير 2019
 "Black Panther" فرصة "الأوسكار" الأخيرة لجذب ملايين المشاهدين

حفل توزيع جوائز الأوسكار 2019

كتب- مروان الطيب:

يقام حفل توزيع جوائز الأوسكار في دورته الـ91 هذا العام، صباح الإثنين المقبل، على مسرح كوداك بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية، وسط توقعات وتقارير عالمية، تؤكد محاولة الأوسكار حصد الملايين من المشاهدين والعمل على تطوير العديد من الأساليب التقنية الخاصة بالحفل إلى جانب العديد من القرارت الخاصة بتقليص ساعات الحفل، التي كانت سببا في نفور عدد كبير من المشاهدين، نظرا لطول الحفل الذي يكاد يصل لـ7 ساعات متواصلة.

وعلى غرار فيلم الرومانسية الشهير "Titanic" عام 1998، وفوزه بـ11 جائزة أوسكار من ضمنها "أفضل فيلم في العام"، ونجاحه وقتها في رصد ما يقرب من 57 مليون مشاهدة، تسعي الأكاديمية لاستغلال الشعبية الجماهيرية الكبيرة لفيلم الأبطال الخارقين "Black Panther" والمرشح لـ7 جوائز هذا العام، منها جائزة "أفضل فيلم" في سابقة هي الأولى لهذه النوعية من الأفلام، للترويج لحفل الجوائز، أملا في نسب مشاهدة مرتفعة.

وفشلت الأكاديمية خلال السنوات الماضية في تحقيق أي نسب مشاهدات تذكر بل بالعكس كانت نسب المشاهدات متدنية للغاية نسبيا لحفلات توزيع الجوائز بفترة التسعينيات كمثال، منها العام الماضي إذ شاهد الحفل 26 مليون شخص فقط، ليكون فيلم "Black Panther" هو محاولة من الأكاديمية لارتفاع نسب مشاهدة الحفل خلال الفقرات الغنائية والاستعراضية التي ستقدم خلال الحفل.

وحقق فيلم "Black Panther" نجاحا تجاريا ضخما بفترة عرضه التجارية العام الماضي، وإيراداته العالمية التي تخطت المليار دولار، وسط تأكيدات من قبل عدد من السينمائيين والنقاد، كون الفيلم مختلف فنيا عن معظم أفلام الأبطال الخارقين التي تم عرضها خلال الأعوام الماضية، وفرصة حقيقية لصناع الفيلم للتواجد وسط أضخم الإنتاجات السينمائية في هوليوود.

وليس فيلم "Black Panther" فقط هو من ستعتمد عليه الأوسكار، بل هناك العديد من الأعمال السينمائية المرشحة بفئة "أفضل فيلم في العام" نجحت في تحقيق نجاح جماهيري منقطع النظير، منها فيلم الرومانسية والكوميديا "A Star is Born" للنجمين برادلي كوبر، وليدي جاجا، وتحقيقه إيرادات عالمية 200 مليون دولار، وفيلم السيرة الذاتية "Bohemian Rhapsody" والذي تخطت إيراداته حاجز الـ800 مليون دولار، لتكون هذه الأعمال هي فرصة الأوسكار للعودة مرة أخري لمجدها ونسب مشاهدتها التي تدنت للغاية خلال السنوات الماضية.

وأظهرت المؤشرات تدني نسب مشاهدات حفل توزيع جوائز الأوسكار بدءا من عام 2000، التي وصلت لـ46 مليون مشاهدة على عكس حفل توزيع الجوائز في 2018 والتي وصلت لـ26 مليون، كما تعمل الأوسكار على تخفيض ساعات حفل توزيع جوائزها إلى 3 ساعات فقط، نظرا لعدم وجود مقدم للحفل هذا العام.

نسب مشاهدة حفل توزيع جوائز الأوسكار

إعلان

إعلان

إعلان