"ديون ومقتنيات نادرة وإدمان".. نجوم من القمة إلى الحضيض

07:00 ص الخميس 22 نوفمبر 2018

كتب - مروان الطيب:

يتعرض العديد من نجوم ونجمات هوليوود لخسائر فادحة تقدر بملايين الدولارات. وتأتي هذه الخسائر إما عن طريق شراء منازل وسيارات فارهة ومقتنيات نادرة، أو قضايا التعويضات التي يعلن معظمهم إفلاسه بسببها، ليتحول هؤلاء النجوم من فاحشي ثراء إلى الحضيض.

مايكل جاكسون

يعد نجم البوب الراحل مايكل جاكسون من أبرز النجوم الذين خسروا ثرواتهم. وتعرض جاكسون إلى ديون طائلة وصلت إلى 400 مليون دولار بعد وفاته عام 2009، وكان قد خطط قبل وفاته لأن يقوم بتسديد كافة الديون عن طريق إحيائه العديد من الحفلات الموسيقية.

مايك تايسون

حصل الملاكم العالمي مايك تايسون على ثروة تقدر بـ300 مليون دولار خلال مسيرة ضخمة من المباريات، ولكنه تعرض لديون طائلة وصلت لـ23 مليون دولار في 2003، وأعلن بعدها إفلاسه وعاد إلى السجن، كما دخل إحدى المصحات النفسية للعلاج إلا أن استقرت حالته المادية، وكان دين تايسون معظمه عن ضرائب لم يتم تسديدها إلى جانب خسارتها 9 ملايين دولار في اتفاقية مع بعد الطلاق.

نيكولاس كيدج

كان نيكولاس كيدج أحد أكثر النجوم ثراءً في هوليوود، تقاضى ما يقرب من 40 مليون دولار عن الفيلم الواحد بفترة التسعينات، وهو الأجر الذي لم يتقاضاه معظم نجوم جيله في هذه الفترة. وجاء سبب خسارته لثروته لشرائه العديد من المنازل والسيارات الفارهة والمقتنيات النادرة، واضطر إلى بيع العديد من أملاكه ومشاركته بالعديد من الأعمال التجارية ضعيفة الإنتاج.

جوني ديب

واجه النجم العالمي جوني ديب العديد من المواقف المخجلة خلال السنوات الماضية، إذ تعرض للعديد من الأزمات المالية إلى جانب علاقته التي لم تنته بشكل جيد مع زوجته السابقة النجمة امبر هيرد.

ووصلت ثروة جوني ديب لـ600 مليون دولار، وكان سبب ضياع ثروته عشقه النبيذ الذي كان يكلفه قرابه 30 ألف دولار شهريًا.

كما أنه اشترى عددًا من المنازل بمبلغ يقدر بـ75 مليون، ومليون ونصف المليون لطبيبه الخاص.

فيفتي سينت

يعتبر فيفتي سينت الأشهر بين مطربي الراب في العالم، وجمع ثروته من خلال طرحه عدد من الألبومات النجاحة والحفلات الغنائية التي كان عائداتها بالملايين، إلا أن النجم العالمي واجه العديد من الديون والتي وصلت في عام 2015 لـ32 مليون دولار إلى جانب دخوله بالعديد من قضايا التعويضات ليعلن بعدها بعام واحد فقط إفلاسه رسميًا.

كيم باسينجر

كانت كيم باسينجر من أعلى نجمات هوليوود أجرًا في نهاية الثمانينات، وكان من المفترض أن تستثمر أموالها في إحدى الأماكن السياحية التي لم تدر لها المال الكافي، فأعلنت إفلاسها وباعت معظم ممتلكاتها وسط خسائر بالملايين، وأحد أسباب خسارتها ثروتها هو إنفاقها ما يقرب من 30 ألف دولار شهريًا على الملابس والمقتنيات.

بيرت رينولدز

أكد بيرت رينولدز في أحد اللقاءات الصحفية خسارته الفادحة لثروته أثناء استثماره في سلسلة مطاعم بفترة الثمانينات التي لم تعد عليها بالعائد المادي الكافي.

وكان رينولدز حريصًا على شراء العديد من الأشياء، منها طائرة خاصة، و150 حصانًا، و100 ألف دولار على الشعر المستعار.

وكان النجم الراحل يعاني من ضائقة مالية بسبب كثرة الديون لشبكة "CBS" والتي وصلت إلى 11 مليون دولار، وأعلنت إفلاسها عام 1996.

ليندسي لوهان

على الرغم من تألقها في بدايتها وتوقع العديد نجوميتها وشهرتها، إلا أن لوهان تعرضت للعديد من المواقف المؤسفة خلال السنوات الماضية، منها إدمانها المخدرات وإنفاقها الآلاف من الدولارات إلى أن تعافت تمامًا، لتجد نفسها مدينة بأكثر من 500 ألف دولار، ورفضها العديد من شركات الإنتاج العالمية، إلا أن عادت مؤخرًا بالمشاركة في عدد من الأدوار الثانوية.

فرانسيس فورد كوبولا

على الرغم من شهرته العالمية كأحد أهم المخرجين في تاريخ السينما، إلا أن فرانسيس فورد كوبولا تعرض لدين كبير بعد فشل فيلمه "One from the Heart" عام 1981، والذي بلغت ميزانيته الإنتاجية 27 مليون دولار، وتحقيقه إيرادات بلغت فقط 4 ملايين دولار، إلا أن عاود كوبولا النجاح والصعود مرة أخرى في هوليوود بعد نجاح عدد من أعماله السينمائية والتي حققت الملايين من الإيرادات.

ويسلي سنايبس

بعد النجاح الكبير لسلسلته "Blade" وقع سنايبس بفخ الدين عدم دفعه العديد من المستحقات المادية التي وصلت إلى 17 مليون دولار، وأودع أحد السجون لثلاث سنوات.

دافع سنايبس عن نفسه قائلاً بأنها مكيدة للوقوع به.​

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 779

    عدد المصابين

  • 179

    عدد المتعافين

  • 52

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 934825

    عدد المصابين

  • 193989

    عدد المتعافين

  • 47189

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان