لهذا السبب.. الشرطة الأمريكية تفتش طائرة كيم كاردشيان الخاصة (صور)

02:17 م الأربعاء 01 فبراير 2017

القاهرة - (مصراوي):

بعد أيام قليلة من انتقادها لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمنع مواطني سبع دول من الدخول للأراض الأمريكية، تعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان (36 عامًا) وعائلتها إلى موقف حرج لدى عودتها إلى الولايات المتحدة قادمة من كوستاريكا.

فبعد أن هبطت الطائرة الخاصة بالعائلة على أرض مطار لوس أنجلوس، قام بعض من أفراد الشرطة الأمريكية بالصعود على متنها وهي ما زالت على المدرج للتفتيش والتأكد من الأوراق الثبوتية لكل المتواجدين بالطائرة.

وكانت كيم كاردشيان قد غردت منذ أيام عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حيث نشرت إحصائية تبين حجم الضحايا الذين يسقطون بأيدي المسلمين داخل الأراضي الأمريكية وما يقابلها من عدد الضحايا على يد المواطنين الأصوليين، وهي الإحصائية التي برأت ذمة المسلمين من اتهامات ترامب.

فقد أكدت الإحصائية التي نشرتها كاردشيان أن اثنين فقط من الأمريكيين الذين يسقطون سنويًا، يكون السبب في موتهم مسلمين متشددين، في حين أن نحو أحد عشر ألف مواطن أمريكي يفقدون حياتهم كل عام بأيدي آخرين لا يدينون بالإسلام.

بعد مرور دقائق من التفتيش والبحث داخل الطائرة، سمحت السلطات بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميل"، لكاردشيان وباقي أفراد العائلة بمغادرة المطار، إلا أن هذا الحادث اعتبرته وسائل الإعلام تضييقًا على كاردشيان، على خلفية موقفها وعائلتها الرافض لسياسة ترامب تجاه اللاجئين.

وما عزز رؤية الصحافة، أن كوستاريكا التي كانت عائلة كاردشيان تقضي عطلة قصيرة بها ليست من ضمن الدول السبع التي شملها قرار ترامب بمنع مواطنيها من دخول الولايات المتحدة الأمريكية، ورغم ذلك لم تسلم الطائرة من فرض قيود عليها من قبل ضباط الجمارك وحماية الحدود.

يذكر أن دونالد ترامب كان قد أصدر قرارًا تنفيذيًا بمنع دخول اللاجئين والحاملين لجنسيات كل من (سوريا والعراق وإيران وليبيا والسودان والصومال واليمن)، في حين يستثنى الصادر لهم تأشيرات دبلوماسية والعاملين بالأمم المتحدة، وهو القرار الذي أثار عاصفة من الجدل داخل وخارج الولايات المتحدة.

إعلان

إعلان