ماذا قال السيسي بعد اجتماع مجلس الدفاع الوطني؟

10:07 م الأحد 09 أبريل 2017
ماذا قال السيسي بعد اجتماع مجلس الدفاع الوطني؟

ارشيفية

القاهرة – مصراوي:

أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، فرض حالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاثة أشهر بعد اتخاذ الاجراءات القانونية والدستورية.

جاء ذلك في كلمة رئيس الجمهورية مساء اليوم الأحد، للأمة تعقيبا على حادثي التفجيرين الإرهابيين اللذين ضربا كنيسة مارجرجس بطنطا ومارمرقس بالإسكندرية وراح ضحيتهما عشرات الأبرياء ما بين شهداء وجرحى.

وأوضح الرئيس السيسي أن إعلان حالة الطوارئ يأتي لحماية أمن البلد ومنع أي مساس بقدرتها أو بمقدراتها، وطالب الرئيس الأجهزة الأمنية بتكثيف جهودها لضبط الجناة والمجرمين ومن خلفهم في أسرع وقت لمحاسبتهم.

وتحدث الرئيس السيسي عن الخطاب الإعلامي، مطالبا بضرورة التعامل مع الموضوع بمصداقية ومسؤولية ووعي حتى لا يألم الناس ، وطالب البرلمان ومؤسسات الدولة بالتصدي بمسؤولية لمجابهة التطرف في مصر.

وأعلن السيسي أنه تم اتخاذ قرار بتشكيل المجلس الأعلى لمقاومة ومكافحة الإرهاب في مصر، وإصدار قانون لإعطاء هذا المجلس صلاحيات تمكنه من تنفيذ المطلوب من توصيات لضبط الموقف كله على كافة المناحي إعلامية كانت أو قضائية أو قانونية .. وأكد المجلس القومي الأعلى سيصدر بقانون تتيح له كل الصلاحيات لمجابهة التطرف والإرهاب .

وطالب السيسي، المصريين بأن يتحملوا هذا المصاب الأليم، لقد اثبتم خلال السنوات الماضية صلابة يتعجب لها الناس، ليس فقط في مواجهة الإرهاب وإنما في المصاعب الاقتصادية والحياتية، فكل التقدير للشعب المصري، مؤكدا أنه لن يستطيع أحد النيل من هذا البلد .

وقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي تعازيه لكل الشعب المصري، وقال "من سقطوا اليوم ليسوا مسيحيين من سقطوا اليوم هم مصريين" وأعاد الرئيس السيسي إلى الاذهان أحداث 3 يوليو من العام 2013 وأنه طالب بتفويض لمقاومة الإرهاب والعنف المحتمل .

وأضاف أن الشعب المصري قام بعمل عظيم وتصدى لمخطط كبير وافشل تخطيط لدول وتنظيم إرهابي فاشي للسيطرة على البلد وتحطيمها، وأشار إلى أن مواجهة الإرهاب طويلة وأن الشعب المصري قدم تضحيات من الجيش والشرطة والقضاء ومسيحي مصر.

وأشار السيسي إلى أن ما يحدث لمصر هو محاولة لتحطيم الدولة المصرية، مشددا في الوقت ذاته على أن وحدة الشعب المصري ووقوفهم كتلة واحدة يصعب النيل منه ومن تحطيم الدولة المصرية .

وأوضح أنه كان هناك مخططات ضد السياحة والاقتصاد في مصر، إلا أن الشعب المصري وقف صامدا أمام تلك المخططات، لافتا إلى أن تلك المخططات حاليا تحاول النيل من نسيج المجتمع المصري .

وقال السيسي "نجحنا في سيناء وكلما ننجح سيتحرك الإرهابيون لمحاولة النيل من البلد"، مطالبا المجتمع الدولي بضرورة محاسبة الدول الداعمة للإرهاب.

كما طالب الشعب المصري بالصمود والثبات، مشددا على أن مصر وشعبها قادر على محاربة الإرهاب والقضاء عليه، وسيستمر الشعب المصري في العمل والبناء .

كان انفجاران استهدفا، اليوم الأحد، كنيستين في مدينة طنطا ومحافظة الإسكندرية، أسفرا عن سقوط عشرات الشهداء والمصابين تزامنًا مع بدء احتفالات المسيحيين في مصر بأحد السعف.

وقالت وزارة الصحة، إن الانفجار الأول الذي وقع داخل كنيسة مارجرجس بمدينة طنطا أسفر عن سقوط 26 قتيلاً على الأقل وإصابة أكثر من 78 شخصًا.

وكان مصدر أمني رفيع المستوى قال لمصراوي: "إن الانفجار وقع في تمام الساعة التاسعة وخمس دقائق صباحًا، مرجحا أن يكون ناتجًا عن تفجير انتحاري".

وذكرت وزارة الداخلية أن الانفجار الثاني استهدف الكنيسة المرقسية بمنطقة محطة الرمل وتزامن مع تواجد البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية داخل الكنيسة للصلاة.

وأوضحت "الصحة" أن الانفجار أودى بحياة 17 شخصًا بينهم 3 شرطيين وإصابة 35 مواطنًا.​

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
1985

إصابات اليوم

36

وفيات اليوم

1991

متعافون اليوم

417453

إجمالي الإصابات

22496

إجمالي الوفيات

351418

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي