فى انتظار الخطاب الرسمي.. الأهلي يرفع شعار " لا تراجع ولا استسلام" فى معركة الكأس

02:26 م الجمعة 15 فبراير 2019
فى انتظار الخطاب الرسمي.. الأهلي يرفع شعار " لا تراجع ولا استسلام" فى معركة الكأس

محمود الخطيب وأشرف صبحي

كتب - محمد يسري مرشد:

جاء إعلان الأهلي فى بيانه الرسمي بتدخل وزير الشباب والرياضة فى أزمة تعديل جدول بطولة الدوري العام لينقل معركة الأحمر واتحاد الكرة إلى مرحلة أخرى تنتظر الخطابات الرسمية.

وأعلن اتحاد الكرة تحديد الـ 28 من فبراير القادم موعداً لمباراة الأهلي وبيراميدز ببطولة كأس مصر وهو ما أشعل أزمة جديدة بعد أن انتهت أزمة مباراة الفريقين معاً ببطولة الدوري بتأجيلها إلى ما بعد مباراة القمة.

ووزع المركز الإعلامي للنادي الأحمر تصريحات لمصدر مسئول بالنادي الأحمر لم تنشر على الموقع الرسمي يفسر فيها خطاب البيان الأخير الخاص بلقاء وزير الشباب والرياضة ويؤكد أن البيان كان يهدف إلى تفسير حالة الصمت فقط.

وقال المصدر فى البيان "المُسرب" إن النادي لم يتراجع عن موقفه الذى سبق وأن أعلنه بشكل رسمي عقب إجتماع مجلس إدارة النادي الطارئ والذى عقد صباح السبت الماضى والذى شهد التأكيد على ضرورة ان يلتزم اتحاد الكرة بجدول الدوري الذى أعده بنفسه دون تدخل من أي جهة من أجل الحفاظ على ثوابته قبل الاندية.

وأشار المصدر إلى ان مجلس إدارة النادي الأهلي سبق وان حسم موقفه بشأن استبدال إحدي مبارياته القادمة فى الدوري بمباراة فى كأس مصر وأعلن وقتها رفضه التام والقاطع لاستبدال أية مباراة للأهلي فى الدوري بمباراة اخري فى كأس مصر استجابة لضغوط اى طرف بما يضر مصلحة النادي الاهلي .

وكشفل المصدر " البعض يرغب فى الضغط على الأهلي من أجل إجباره على إتخاذ موقف تصعيدي في حين ان النادي لم يتلقي أى مخاطبات رسمية حول إجراء أى تعديلات على مباريات جدول الدوري او بإجراء أى تعديلات او مواعيد جديدة لمواجهات كأس مصر.

وأتم "الأهلي ينتظر المخاطبات الرسمية من إتحاد الكرة بشأن إجراء أى تعديلات من اجل دراسة الموقف كاملًا بما يحفظ حقوق النادي المشروعة والتى تتفق مع اللوائح والقوانين المتعارف عليها فى المسابقات".

وكان الأهلي قد كشف خلال بيانه أن وزير الرياضة تدخل لحفظ حقوق كل الأطراف في أزمة تعديلات جدول الدوري وتحديد مواعيد جديدة لمباريات الكأس.

وتقود جهات مسؤولة عديدة الوسط الرياضى إلى التهدئة بداية من أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة الذي تحرك خلال الـ48 ساعة الماضية لاحتواء الأزمة المشتعلة بين الأهلي وتحالف (الزمالك-بيراميدز) من جهة واتحاد الكرة من جهة أخرى.

واشتعلت أزمة جديدة بين الأهلي واتحاد الكرة بعد أن أدرج الأخير مباراة الكأس بين الأحمر وبيراميدز في الـ28 من فبراير الجاري وهو الموعد الذى اعترض عليه الأهلي فى بيانه الشهر.

أزمة مؤجلات الدوري الممتاز بين الأهلي وتحالف (بيراميدز-الزمالك) كانت قد انتهت بإعلان اتحاد الكرة تأجيل مواجهة الأحمر والأسيوطي (سابقا) إلى ما بعد مباراة القمة.

وترجع أزمة تضارب جدول بطولة الدوري الممتاز إلى أجندة بطولات أفريقيا للأندية والمنتخبات، بالإضافة إلى اشتراك 4 أندية مصرية بالبطولة العربية، وهو ما أدى إلى مؤجلات بالجملة.

وبعد أيام من التأكيد على استكمال المسابقة، أشعل تركي آل الشيخ مالك نادي بيراميدز أزمة المؤجلات وتضامن معه رئيس نادي الزمالك وأعلن عدم أداء أى مباراة فى حالة عدم تنفيذ مطلبه وهو ما فعله رئيس الأبيض الذى أكد أنه لن يلعب في الدوري بعد مباراة نجوم المستقبل، وهدد رئيس هيئة الترفيه بالمملكة العربية السعودية بالتصعيد إلى الاتحادين الدولي والأفريقي لكرة القدم.

ورد الأهلي فى بيان رسمي وحذر اتحاد الكرة من المساس بجدول مبارياته في بطولة الدوري مشدداً أنه حال تأجيل أية مباراة للأهلي لأسباب لا تخصه من اللقاءات التي تم الإعلان عنها حتى 30 مارس القادم، فإن الأهلي يعتذر عن عدم مواجهة أي منافس آخر في موعد المباراة التي سيتم تأجيلها التزامًا بجدول المسابقة وتطبيقًا لقواعد الاحتراف.

وانسحب الأهلي من اجتماع الأندية الذى أقيم الأربعاء الماضي احتجاجاً على حضور رئيس الزمالك المؤتمر للاجتماع بسبب إيقافه من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم واللجنة الأولمبية المصرية.

وأصدر الأحمر بيانًا أعلن خلاله شكوى الاتحاد المصري للجنة الأولمبية بسبب دعوته رئيس الزمالك لاجتماع الأندية بالإضافة إلى شكوى الأخير للاتحاد الأفريقي لكرة القدم مؤكداً على مطلبه بخصوص مباراة بيراميدز بعدم استبدالها أو تبديلها بمباراة أخرى ومعلناً انسحابه من البطولة العربية احتجاجاً على تجاوزات الاتحاد العربي.

وقرر اتحاد الكرة تأجيل مباراة الأهلي وبيراميدز التى كان من المقرر أن تقام فى نهاية فبراير الجارى فى موعد لم يحدده بعد على أن تُلعب مباراة القمة فى نهاية مارس القادم دون تعديل وهو القرار الذى منح النادي الأحمر انتصاراً معنويا.

وهاجم رئيس الزمالك، النادي الأهلي على خلفية بيانه الأخير وخلفه تركي آل الشيخ الذى فتح النار على مسؤولي النادي الأحمر.

وقرر اتحاد الكرة الثلاثاء الماضى إقامة مباراة الأهلي وبيراميدز فى بطولة كأس مصر فى الـ28 من فبراير لتعود الأزمة إلى المربع رقم صفر.

إعلان

إعلان

إعلان