• تقرير| في آخر 10 مواسم: ماذا يفعل الزمالك أمام أبنائه؟

    11:07 ص الخميس 13 سبتمبر 2018
    تقرير| في آخر 10 مواسم: ماذا يفعل الزمالك أمام أبنائه؟

    كتب - منة عمر:

    تنطلق في غضون ساعات قليلة، اليوم، مباراة الزمالك أمام منافسه طلائع الجيش على ملعب بتروسبورت ضمن منافسات الأسبوع السادس من الدوري المصري الممتاز.

    وفي هذه المواجهة يقود محمد حلمي تدريب طلائع الجيش من الناحية الفنية بعد أن سبق له العمل في نفس المهام لنادي الزمالك خلال فترتين (من مايو إلى يوليو 2016)، ومن نوفمبر 2016 حتى أبريل 2017.

    وتتميز هذه المباراة بأنها ليست المرة الأولى التي يقود خصم الزمالك أحد أبنائه.. وفي هذا التقرير نستعرض لكم أبرز مواجهات الأبيض أمام مدربيه السابقين خلال آخر 10 مواسم:

    حسام حسن

    تولى تدريب الزمالك في فترتين بدأت الأولى في نوفمبر 2009 واستمرت حتى يوليو 2011، وجاء في أعقاب رحيل المدرب الفرنسي هنري ميشيل، والثانية بدأت في أواخر يوليو 2014 وانتهت في أكتوبر من العام ذاته.

    وفي المقابل تولى حسام حسن تدريب أكثر من نادي مثل الاتحاد السكندري، والإسماعيلي، والمصرية للاتصالات، ومصر للمقاصة، حتى استقر به الحال مع المصري البورسعيدي حاليًا.

    العميد كان أحد أبناء الزمالك فقد لعب بقميصه ما يقرب من 4 مواسم، وواجه حسن الزمالك خصمًا خلال 11 مواجهة حقق الفوز في 3 مباريات، وتعادل في واحدة وخسر 7 آخرين.

    حسن شحاته

    قاد الزمالك فنيًا عقب رحيله عن تدريب المنتخب الوطني، وعمل على رأس الإدارة الفنية للفريق الأبيض خلال الفترة بين يوليو 2011 وحتى يوليو 2012.

    وتنقل شحاتة بين أكثر من نادي مصري وعربي عقب رحيله عن الفراعنة، فانتقل لفريق العربي القطري خلال فترة قصيرة كذلك الدفاع الحسني الجديدي، قبل أن يعود إلى الدوري المصري مرة أخرى ويتولى تدريب المقاولون العرب ثم طلائع الجيش وبتروجيت.

    ولم يلتقِ "المعلم" الزمالك خصمًا في آخر 10 مواسم سوى في 3 مباريات فقط خسرها جميعا.

    حلمي طولان

    قاد الزمالك بعد رحيل المدرب البرازيلي جورفان فييرا لمدة 6 أشهر، ثم انتقل لتدريب حرس الحدود وواجه خلالها فريقه السابق (الزمالك) في 9 مباريات، وحقق الفوز في لقائين وتعادل في ثلاثة بينما سقط في فخ الخسارة خلال 4 مواجهات أخرى.

    أحمد حسام "ميدو"

    خلف طولان في الولاية الفنية للزمالك خلال فترتين كانت الأولى من يناير 2014 واستمرت حتى يوليو 2014، ثم انتقل بعدها لتدريب الاسماعيلي، ثم عاد مجددًا للزمالك في يناير 2016 لم يمض سوى شهرًا واحدًا ورحل في فبراير.

    ميدو درب ثلاثة أندية فقط في الدوري المصري من بينهما الزمالك، يليه الإسماعيلي ثم وادي دجلة، وخلال فترتي ولايتي ميدو للإسماعيلي ووادي دجلة واجه ناديه السابق 3 مرات، تعادل في مباراة وخسر في اثنين.

    محمد صلاح

    واحد من أبناء الزمالك يمثل دائمًا المرحلة الانتقالية للفريق بعد رحيل مدرب وقبل استقدام آخر. وتولى تدريب الزمالك "مؤقتًا" في أكثر من مناسبة، ثم تولى تدريب عدة أندية مثل حرس الحدود والمصري البورسعيدي.

    صلاح لم يواجه الزمالك ندًا سوى في مباراة واحدة - خلال الفترة السابق ذكرها - وكان على رأس الإدارة الفنية لحرس الحدود، وخسر أمام الفريق الأبيض بهدف دون رد في منافسات دور الـ16 من بطولة كأس مصر.

    محمد حلمي

    المدير الفني الحالي لفريق طلائع الجيش - منافس الزمالك في مباراة اليوم - تولى تدريب الزمالك في ولايتين بدأت الأولى في مايو 2016، وانتهت يوليو من العام ذاته، ليعود كمدير فني للفريق بعد أربعة أشهر فقط ويستمر حتى أوائل شهر إبريل 2017.

    تولى ابن الزمالك تدريب أكثر من نادي في الدوري المصري، منها المصري والمصرية لاتصالات والإنتاج الحربي واتحاد الشرطة وإنبي. صاحب الـ55 عامًا واجه الزمالك في مباراتين وقت أن كان مدربًا للشرطة وخسر فيهما.

    مؤمن سليمان

    تولى قيادة الزمالك الفنية لمدة 4 أشهر فقط، وصل بالفريق إلى نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا إلا أنه خسر المباراة أمام فريق صن داونز.

    سليمان كانت له عدة تجارب قبل قيادة الزمالك، وسبق له تدريب فريق النجوم والإنتاج الحربي، كما عمل مؤخرًا على رأس الإدارة الفنية لفريق سموحة (بعد إقالته من الزمالك) ثم مصر للمقاصة. واجه سليمان الزمالك مرتين خسر في واحدة وفاز في الأخرى.

    طارق يحيي

    عُين على رأس الإدارة الفنية للزمالك بعد رحيل البرتغالي أوجستو إيناسيو، ودرب أكثر من نادي حيث تنقل من تدريب المقاصة إلى الإنتاج الحربي ثم المصري والإسماعيلي، يليه الجيش والشرقية.

    وواجه الزمالك 14 مرة، فاز في 3 مباريات وتعادل في واحدة وخسر في 10 آخرين.

    خالد جلال

    آخر أبناء نادي الزمالك الذي تولى القيادة الفنية للفريق خلال قبل تعيين السويسري كريستيان جروس مديرًا فنيًا، جلال درب أندية الشرقية للدخان والشرقية والسويس والأسيوطي.

    لم يواجه صاحب الـ51 عامًا ناديه مسبقًا في أي مباراة رسمية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان