أجيري: جوارديولا صنع ثورة في كرة القدم.. وعانينا أمام تونس

02:21 ص الأربعاء 21 نوفمبر 2018
أجيري: جوارديولا صنع ثورة في كرة القدم.. وعانينا أمام تونس

أجيري وجوارديولا

كتب- عمر قورة:

أكد المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني لمنتخب مصر، أن الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني الحالي لمانشستر سيتي والسابق لبرشلونة، صنع ثورة في عالم كرة القدم خلال الألفية الجديدة.

وقال أجيري، في ضيافة "أون سبورت": "جوارديولا صنع ثورة حقيقية في عالم كرة القدم خلال الألفية الجديدة، إذ يقوم ببناء الهجمة من الخلف بالتمريرات القصيرة حتى الوصول لمرمى الخصم".

وأضاف المدرب الذي تولى تدريب بعض الأندية الإسبانية: "حارس المرمى في الماضي كان يرسل الكرات الطويلة، لكن دوره الآن تطوّر بشكل كبير، فهو يعتبر المرحلة الأولى في بداية كل هجمة للفريق في الكرة الحديثة خلال آخر عشرة أعوام".

وانتقل المدرب للحديث عن مباراة تونس قائلا: "قراءة الملعب والخطط البديلة أبرز صفات المدرب الجيد، وضعت خطة بديلة أمام تونس بعدما شعرت برقابة لصيقة على محمد صلاح من المنافس".

وأوضح: "عانينا أمام تونس بسبب الخطة الدفاعية للضيوف، واكتشفت بعض الأخطاء عندما شاهدت إعادة المباراة، أفعل ذلك عادةً لمراجعة تفاصيل اللقاء، حتى أفكر في اليوم التالي للمباراة المقبلة".

وأكمل: "لكني نجحت في تحقيق الفوز بنتيجة (3-2)، ليس من السهل أن تحرز ثلاثة أهداف في مرمى تونس، لا أعتقد أن لدينا أزمة في مركز رأس الحربة، ولا أتابع تعليقات الصحف والإعلام".

وكان أجيري حقق انتصاره الرابع على التوالي مع المنتخب بالفوز على تونس بنتيجة (3-2) في الوقت القاتل، بالجولة قبل الأخيرة من تصفيات كأس الأمم 2019، التي ضمن الفراعنة المشاركة فيها.

وأشار المكسكي إلى سهولة مفاوضاته مع اتحاد الكرة قبل تعيينه مدربًا لمصر: "لم تكن صعبة إطلاقًا، أرادوا التعاقد معي وسارت الأمور على ما يرام، التجربة المصرية شرف كبير وإضافة لي كمدرب".

وأكد أجيري: "قدرات منتخب مصر تؤهله لبلوغ كأس العالم مع شيء من الجدية والعمل المستمر، مصر مليئة بالمواهب واللاعبين المميزين، والمنتخب متجانس وكانت هناك سهولة في التعامل معهم".

وتابع: "خلال أسبوعين أعطاني الجهاز المعاون كل البيانات، ثم عملت مع فريقي المساعد وشاهدت عدة مباريات بالفيديو، وحضرت لقاءات أخرى من الملعب في الدوري والبطولات الإفريقية".

وواصل صاحب الـ59 عامًا: "شاهدت مع فريقي المساعد أكثر من عشر مباريات أسبوعيًا، وكان من السهل عليّ التعرف على قدرات اللاعبين، وأصدقائي ساعدوني في هذا".

وأتم أجيري تصريحاته بتوضيح طبيعة عمله كمدير فني: "أقوم بتوجيه كل شخص لمسؤوليته بعد تقسيم مهام العمل، والقرار الأخير يعود إلي، نعمل كفريق واحد، والتكنولوجيا ساعدتنا على إتاحة كل شيء".

إعلان

إعلان

إعلان