• تقرير.. هالاند قاطرة سالزبورج التهديفية

    10:07 ص الأربعاء 18 سبتمبر 2019
    تقرير.. هالاند قاطرة سالزبورج التهديفية

    هالاند

    كتب - محمد همام:

    متعة دوري أبطال أوروبا في نسختها الجديدة بدأت لكن الإثارة الحقيقة كانت في مباراة ريد بول سالزبورج النمساوي وجينك البلجيكي عندما تفوق الأول بنتيجة ستة أهداف مقابل هدفين.

    الأهداف الستة التي أحرزها بطل النمسا كان من بينها ثلاثة أهداف تكفل بها النرويجي الشاب إرلينج براوت هالاند صاحب الـ19 عامًا.

    المهاجم النرويجي دخل تاريخ أعرق البطولات الأوروبية بعدما أصبح أصغر ثالث لاعب في تاريخ دوري الأبطال يسجل ثلاثة أهداف "هاتريك" بعد كل من راؤول جونزاليس نجم ريال مدريد والنجم الإنجليزي واين روني مع مانشستر يونايتد.

    لكن هل الأهداف الثلاثة التي أحرزها إرلينج براوت هالاند جاءت عن طريق الصدفة أم الكرة الأوروبية والعالمية في انتظار موهبة جديدة قادمة بقوة لخطف الأضواء؟.

    - بداية مجهولة

    رغم الموهبة التي يمتلكها إرلينج براوت هالاند إلا أن انطلاقته لم تكن مع أحد الأندية العريقة داخل القارة العجوز بعدما بدأ مسيرته مع فريق درجة ثالثة وتحديدًا مع فريق الشباب بنادي براين النرويجي في موسم (2015 - 2016).

    انطلاقة الشاب النرويجي الحقيقة كانت في موسم (2016 - 2017) بعدما ظهر مع الفريق الأول وهو في سن الـ16 عامًا ومنه الانتقال لنادي مولده والذي كان يقوده وقتها المدير الفني لمانشستر يونايتد الحالي أولي جونار سولشاير ليشارك معه في 20 مباراة مسجلاً أربعة أهداف وصانعًا لهدف وحيد.

    مسيرة الشاب النريويجي استمرت نحو الصعود وهذه المرة عندما شارك مع فريق مولده في 26 مباراة بجميع المسابقات ليسجل 12 هدفًا ويصنع أربع تمريرات حاسمة في موسم (2017 - 2018).

    - الانتقال لعملاق النمسا

    الانتقال لسالزبروج ستكون خطوة مهمة نحو الوصول للقمة فالنادي النمساوي لديه الخبرة في اختيار اللاعبين المميزين وهذا ما حدث مع ثنائي ليفربول الحالي نابي كيتا وساديو ماني.

    الثنائي سبق وأن خاض تجربة مع سالزبورج قبل أن يقرر كيتا الانتقال للدوري الألماني وتحديدًا لفريق لايبزيج في موسم (2016 - 2017) قبل أن يرحل إلى ليفربول في الصيف قبل الماضي.

    أما ماني فكانت بدايته أيضًا مع عملاق النمسا قبل أن يرحل إلى صفوف ساوثهامبتون الإنجليزي في موسم (2014 - 2015).

    تجربة كيتا وماني قد تفتح الباب لهالاند من أجل اللحاق بأندية القمة في أوروبا وهذا ما يطمح إليه النرويجي نظرًا للمستوى والأرقام الذي يقدمها منذ رحيله في يناير الماضي للنمسا عندما استقدمه سالزبروج مقابل خمسة ملايين يورو.

    هذا الموسم بالتحديد شهد انفجار هالاند من الناحية التهديفية حيث شارك في تسع مباريات فقط منذ انطلاق الموسم بواقع 7 مباريات بالدوري ومباراة بدوري الأبطال ومباراة بالكأس.

    تسع مباريات فقط سجل من خلالها صاحب الـ19 عامًا 17 هدفًا من خلال 11 هدف في الدوري وثلاثة أهداف بدوري الأبطال ومثلهم في الكأس.

    - طرق أبواب العالمية

    مع منتخب النرويج تحت 20 عامًا وفي بطولة العالم للشباب والتي أقيمت ببولندا نجح لاعب سالزبورج الحالي في طرق أبواب العالمية مع منتخب بلاده وهذه المناسبة عندما سجل تسعة أهداف في مونديال الشباب.

    الأهداف التسعة التي أحرزها هالاند جاءت في مباراة واحدة عندما قاد بلاده للفوز بنتيجة كاسحة على حساب منتخب الهندوراس بنتيجة (12-0).

    هذه المباراة جعلت الشاب النرويجي يدخل التاريخ أيضًا في بطولات العالم للشباب حيث لم يسبق لأي لاعب وأن سجل هذا العدد من الأهداف ليضمن هالاند الحصول على جائزة هدافي البطولة متفوقًا على لاعب الولايات المتحدة الأمريكية سبيستيان سوتو والذي جاء في الترتيب الثاني بأربعة أهداف في البطولة التي أقيمت على الأراضي البولندية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان