• أزمة هجومية وفرصة أخيرة.. ماذا يدور في عقل فالفيردي قبل نهائي الكأس؟

    11:28 ص الخميس 23 مايو 2019
    أزمة هجومية وفرصة أخيرة.. ماذا يدور في عقل فالفيردي قبل نهائي الكأس؟

    فالفيردي مدرب برشلونة

    كتب - محمد همام:

    يستعد فريق برشلونة بقيادة مدربه إرنستو فالفيردي، لخوض مواجهة لا تقبل القسمة على اثنين عندما يواجه الفريق الكتالوني والمتوج مؤخرًا بلقب الدوري فريق فالنسيا في نهائي كأس الملك.

    وستكون المباراة بمثابة رد الاعتبار لبرشلونة رغم التتويج المحلي بعد الخسارة العريضة التي تلقاها البلوجرانا على يد ليفربول بنتيجة (4-0) في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا والتي أدت إلى إقصاء البرسا من المربع الذهبي.

    مواجهة السبت والتي ستجمع برشلونة بمنافسه فالنسيا على ملعب "بينيتو فيامارين" معقل النادي الأندلسي ريال بيتيس ستكون محط أنظار الجميع في ظل رغبة البلوجرانا في جمع ثنائي الدوري والكأس، بينما يسعى "الخفافيش" للحصول على اللقب بعدما غاب عن خزائنه منذ موسم (2008 -2009).

    وقبل مواجهة فالنسيا، سيتعين على فالفيردي إيجاد حلول سريعة في ظل الإصابات التي ضربة أبرز لاعبيه في الفترة الأخيرة، وهذا ما سوف نسلط عليه الضوء في التقرير التالي:

    - تير شتيجن

    أولى غيابات البرسا ستتمثل في حارسه الأساسي أندريه تير شتيجن والذي يُعد أحد أهم أسلحة الفريق الكتالوني خلال الموسم الحالي نظرًا لما قدمه من مستوى مع ناديه.

    صاحب الـ27 عامًا سيغيب عن مباراة السبت بسبب إصابة تعرض لها في ركبته بحسب ما جاء في الموقع الرسمي لبرشلونة، ليكون الحارس الهولندي البديل ياسبر سيلسن الأوفر حظًا للمشاركة في نهائي الكأس.

    ورغم ابتعاد سيلسن عن المشاركة إلا أن صاحب الـ30 عامًا شارك في ست مناسبات ببطولة الكأس خلال هذا الموسم بجانب ثلاث مباريات في الدوري ومباراة في دوري أبطال أوروبا.

    - الهجوم صداع في رأس فالفيردي

    أبرز مشاكل فالفيردي أمام فالنسيا ستتمثل في غياب أكثر من عنصر أساسي على مستوى الهجوم بسبب الإصابة، فالبداية عند المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز والذي سيغيب عن مباراة السبت لإصابته في الركبة.

    الموقع الرسمي لبرشلونة أفاد في وقت سابق أن المهاجم الأوروجوياني سيغيب عن الملاعب ما يقرب من 4 إلى 6 أسابيع بعد إجرائه عملية جراحية في ركبته اليمنى.

    ليس سواريز الوحيد الذي سيغيب عن مباراة فالنسيا، بل سيواصل الجناح الفرنسي موسى ديمبلي غيابه عن البرسا حيث لم يشارك اللاعب الشاب في أي مباراة منذ إصابته في الفخذ خلال مباراة سيلتا فيجو بالدوري.

    الغياب الثالث على المستوى الهجومي تتمثل في اللاعب كيفين برينس بواتينج والذي يغيب بسبب مشاكل في ركبته اليسرى بحسب ما أعلنه النادي الكتالوني عبر موقعه الرسمي.

    - فرصة برازيلية

    بعد موسم مخيب للثنائي البرازيلي فيليب كوتينيو ومالكوم، ليس أمام الثنائي سوى فرصة أخيرة من أجل تحسين وضعهما أمام الجماهير في ظل حديث الصحف الإسبانية عن اقتراب رحيلهما في الصيف الحالي.

    كوتينيو والذي تحوم الشكوك حول مشاركته بسبب الإصابة قد يعود في مباراة فالنسيا حيث من المنتظر أن يشارك في الجانب الهجومي نظرًا لكثرة الإصابات وهو ما سيكون على عاتقه تقديم أداء مميز ومساعدة فريقه نحو التتويج باللقب.

    في المقابل، يمر البرازيلي الآخر مالكوم بحالة فنية غير مستقرة في موسمه الأول مع البلوجرانا، لكن صاحب الـ22 عامًا والقادم من صفوف بوردو الفرنسي أمامه فرصة الظهور أساسيًا وهو ما سيتيعن عليه تحسين الصورة إذا ما أراد البقاء في صفوف برشلونة بالموسم المقبل.

    إعلان

    إعلان

    إعلان