الساحر الأرجنتيني يذهل العالم فى مؤتمر صحفي "ثوري" بمهد كرة القدم

12:49 م الخميس 17 يناير 2019
الساحر الأرجنتيني يذهل العالم فى مؤتمر صحفي "ثوري" بمهد كرة القدم

بيلسا فى مؤتمره الصحفي

كتب - محمد يسري مرشد:

دعا المدرب الأرجنتيني العجوز مارسيلو بيلسا مدرب ليدز يونايتد إلى مؤتمر صحفي طارئ مساء الأمس، وسط تكهنات أن المدرب المحنك سيتقدم استقالته على خلفية ادانته بتهمة التجسس على فريق ديربي كاونتي منافسه فى دوري الدرجة الأولي الإنجليزي "الشمبوينشيب".

بيلسا أدين بزرع جاسوساً فى تدريبات ديربي كاونتي قبل مواجتهما معاً التى فاز بها بهدفين نظيفين الجمعة الماضية ليثير اعترافه بالتجسس استياء وسائل الإعلامة الإنجليزية ودفع رابطة الدوري الإنجليزي إلى اجراء تحقيقاً ومطالبة لإدارة ليدز بالرد.

الرد فى المؤتمر جاء استثنائياً وتاريخياً ، تحول فيه بليسا بقرابة ساعة ونصف الساعة إلى ساحراً فى القاعة التى اكتظت بالصحفيين  الذين ظنوا أنهم أمام فريسة سيحاصرونه وسنصبون لها المشانق .

" أنا المسئول عن عملية التجسس والمتجسس نفذ أوامري التى لم أهدف منها إلى افساد مبدأ اللعب النظيف ، ولهذا دعوتكم لهذا المؤتمر ، وسأعرض لكم ما لا تتوقعونه "  هكذا بدأ بيلسا المؤتمر ثم بدأت الفقرة ، وفغر أفواه الجميع فى ذهول .

طاقم مكون من 20 محللاً عمل لمدة 360 ساعة لتحليل 51 مباراة لديربي كاونتي ، شفرات وألوان ورموز على لوحة العرض التى وقف أمامها بيليسا مواجهاً الصحفيين الذى افسحوا المجال للساحر لتقديم ما سعي إليه .

قال الأرجنتيني " سأريكم كيف أعمل وأكشف لكم عن أسلوبي فى العمل، لست فى حاجة للتجسس، شاهدنا جميع مباريات ديربي الـ 51 واستغرفت كل مباراة 4 ساعات لتحليلها، الملف الذى أمامكم يحتوي على جميع المعلومات، خطط لعب المنافس، نقاط القوة والضعف، احصائية كاملة عن كل لاعب، خطط اللاعب وتغيريها اثناء المباراة، عدد الأهداف المسجلة لهم والتى مني بها مرماهم ، من أين سجلوا ومن أين قبلوا، خطط لعب المنافسين أمامهم وأصعبها عليهم ، ترتيبهم الهجومي والدفاعي ، تغيراتهم وتدخلات مدربهم وطريقة تنفيذهم للكرات الثابتة ، من غاب عنهم ومن تعاقدوا معه وتاريخه".

وشرح " هذا الملف ليس لدربي فقط ولكنه لجميع الفرق ، نقوم بهذا لنفهم المنافس ، دربي لعبوا بخطة 4-3-3 خلال 49.9% ، تلاحظون أن كل مباراة فى جدول مباريتهم السابقة مظللة بألوان، الألوان ترمز إلى نقاط قوة ونقاط ضعف خلال المباراة ايجابيات وسلبيات ".

"أيها السادة، انتبهوا من فضلكم، أنت هناك هل تساعدني فى مزيد من الشرح وتختار مباراة عشوائياً ؟" بيليسا فى القاعة اللتى بدا من فيها وكأنهم تلاميذ فى محاضرة المراجعة الأخيرة قبل الامتحان.

وقع اختيار الصحفي على المباراة رقم 27  لديربي أمام بريستول سيتي شكر بيلسا الذى انتقل إلى المباراة وضغط بصوت مسموع على الكومبيوتر المحمول ثم بدأت الحفلة .

بيلسا يعرض فرص المباراة للفريقين ثم يدير ظهره لشاشة العرض ليواجه الحشد ويشرح كيف سيطر كل فريق على فترات مختلفة من المباراة، يدير ظهره مرة أخرى ويعرض مقطعين لهاري ويلسون لاعب ديربي وهو ينفذ ركنيتين ويشير قبل تنفيذها بيديه على طريقة صانع الألعاب فى كرة السلة وبيلسا يفسر شفرة ويلسون وما يعني تكتيكياً اشارته عبر مقطع أخر ثم يقدم الخطط التى استخدمها ديربي خلال المباراة وعددها 4 المراكز التى تحول لها اللاعبين فى هذه المباراة عدد دقائق الذين تغير مراكزهم فى هذه المواجهة .

أعاد بيلسا الأمر مرة أخري واختار صحفي عشوائياً مباراة ديربي أمام مانشيتر يونايتد وكرر الساحر الأرجنتيني ما فعله وسط انبهار تام من الحضور  ليقطع مرة أخرى بليسا صمتهم قائلاً " قد لا استطيع التحدث بالإنجليزية جيداً ولكنني استطيع التحدث عن منافس فريقي الـ 24 جيداً وبلغة أجيدها تماماً، لغة كرة القدم".

واجه بيلسا مرة أخرى والجميع يلهث من سيل المعلومات الذى يقذفه فى عقولهم وهو يقول " أذيع لكم سراً ، عندما كنت مدرباً لأتلتيك بلباو واجهنا برشلونة فى نهائى خسرناه بثلاثية نظيفة، أعطيت لبيب معلومات عن فريقه مثل ما أعمل الأن وأخبرني أنني أعلم عن فريقه أكثر منه، هذا هو أسلوب عملي ولكن مع البارسا لم يفيد فقد خسرنا".

يقول ‏بيلسا: "حينما كنت مدرب أتليتيك بلباو، واجهنا برشلونة في نهائي خسرناه بثلاثية نظيفة. أعطيت مثل هذه المعلومات التي قدمتها لكم عن برشلونة لـ بيب غوارديولا فقال لي 'أنت تعرف عن برشلونة أكثر مما أنا أعرف'، لكن كل تلك المعلومات كانت بلا فائدة فقد خسرنا بثلاثة أهداف دون مقابل."‏مارسيلو بيلسا: "أ

وأنهى " اعتذرت للامبارد ولا أحاول تبرير تصرفي إطلاقا وهو لم يفهم وجهة نظري ، لست بحاجة للذهاب إلى حصة تدريبية لأكتشف الخصم ، لماذا أفعل ذلك اذا؟ . لمأني أري أن ذلك أمرا عاديا لن يتسبب فى أزمة كهذه وليس به شبهة لا قانونية أو لا أخلاقية ، إنه أمر يتعلق بالشغف والقلق".

ورحل بيلسا من القاعة وبقي الإعلامين يحدقون فى شاشة العرض ويتلفتون حولهم.

إعلان

إعلان

إعلان