• بالفيديو..أتليتكو مدريد يستعد للريال بثلاثية في ليفانتي بالدوري الأسباني

    05:42 م السبت 03 يناير 2015
    بالفيديو..أتليتكو مدريد يستعد للريال بثلاثية في ليفانتي بالدوري الأسباني

    انتوان جريزمان

    مدريد -(د ب أ)

    استهل أتليتكو مدريد (حامل اللقب) مبارياته في عام 2015 بالفوز على ضيفه ليفانتي 3/ 1 في المرحلة السابعة عشر من الدوري الأسباني لكرة القدم على ملعب فيسنتي كالديرون اليوم السبت.

    وواصل انتوان جريزمان ممارسة هوايته في هز الشباك للمباراة الثانية على التوالي بعدما أحرز الهدف الأول لأتليتكو مدريد في الدقيقة 18 لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بهدف نظيف.

    وفي الشوط الثاني، أضاف جريزمان الهدف الثاني لأتليتكو في الدقيقة 47 ليرفع المهاجم الفرنسي رصيده التهديفي إلى ثمانية أهداف في المسابقة من بينها خمسة أهداف في مباراتي الفريق الأخيرتين.

    وأعاد المغربي نبيل الزهر المباراة إلى أجواء الإثارة مرة أخرى بعدما أحرز الهدف الأول لليفانتي في الدقيقة 62، قبل أن يطلق المدافع الأوروجواياني دييجو جودين رصاصة الرحمة على آمال الضيوف في تحقيق التعادل بعدما سجل الهدف الثالث لأتليتكو قبل النهاية بثمان دقائق.

    وأكدأتليتكو مدريد بتلك النتيجة جاهزيته لمواجهة جاره اللدود ريال مدريد في ذهاب دور الستة عشر لبطولة كأس ملك أسبانيا يوم الأربعاء المقبل على نفس الملعب.

    وواصل أتليتكو بهذا الفوز مطاردته للغريمين اللدودين ريال مدريد وبرشلونة في سباق المنافسة على اللقب بعدما رفع رصيده 38 نقطة في المركز الثالث، متأخرا بفارق الأهداف عن برشلونة صاحب المركز الثاني الذي يلتقي مع مضيفه ريال سوسيداد غدا الأحد، وبفارق نقطة واحدة عن المتصدر ريال مدريد الذي يلعب في نفس اليوم مع مضيفه بلنسية، علما بأن لديه مباراة مؤجلة أخرى مع أشبيلية بسبب مشاركته في مونديال الأندية.

    في المقابل، توقف رصيد ليفانتي عند 15 نقطة في المركز الخامس عشر.

    بدأت المباراة بنشاط هجومي من قبل فريق أتليتكو مدريد مستغلا مؤازرة عاملي الأرض والجمهور له في ظل لجوء لاعبي ليفانتي إلى الدفاع.

    وعلى عكس سير اللعب شهدت الدقيقة السادسة التسديدة الأولى في اللقاء من جانب رافاييل لاعب ليفانتي ولكن الكرة ذهبت في أحضان ميخيل أنخيل مويا حارس مرمى أتليتكو.

    كثف أتليتكو مدريد من هجماته وألغى حكم المباراة ألفونسو خافيير ايزكييردو هدفا أحرزه التركي أردا توران في الدقيقة 12 بداعي وقوع زميله دييجو جودين في مصيدة التسلل خلال تمريره الكرة إلى توران الذي وضع الكرة برأسه داخل الشباك.

    وترجم أتليتكو سيطرته على مجريات اللقاء بعدما سجل نجمه الفرنسي انتوان جريزمان الهدف الأول في الدقيقة 18 بعدما مرر جييرمي سيكويرا كرة عرضية من الناحية اليسرى ليرتقي جريزمان فوق الجميع ويضع الكرة برأسه داخل الشباك.

    هدأ إيقاع المباراة نسبيا وانحصر اللعب في منتصف الملعب وإن ظلت السيطرة لمصلحة أتليتكو مدريد.

    وفاجأ توران الجميع بتصويبة قوية من خارج المنطقة ولكنها علت المرمى بقليل في الدقيقة 29، قبل أن يهدر زميله الكرواتي ماريو ماندزوكيتش فرصة مؤكدة لتسجيل الهدف الثاني بعدها بدقيقة واحدة، بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى ولكنه فشل في تسديد الكرة نحو الشباك لتخرج إلى ركلة مرمى.

    وكاد لوكاس فيتزا لاعب ليفانتي أن يضيف الهدف الثاني لأتليتكو بالخطأ في مرماه بعدما حاول إبعاد التمريرة العرضية التي لعبها كوكي من الناحية اليسرى إلا أن دييجو مارينيو حارس مرمى ليفانتي كان يقظا بعدما أبعد الكرة بقدمه.

    وشهدت الدقائق الخمس الأخيرة من الشوط الأول سيطرة من جانب أتليتكو ولكن دون خطورة على المرمى لينتهي الشوط بتقدم أصحاب الأرض بهدف نظيف.

    وفي الشوط الثاني، حافظ أتليتكو على أدائه الهجومي ليضيف جريزمان الهدف الثاني لفريق العاصمة الأسبانية في الدقيقة 47 بعدما مرر خوان فران كرة عرضية من الناحية اليمنى إلى ماندزوكيتش الذي وضع الكرة برأسه ولكنها اصطدمت في القائم الأيمن قبل أن يبعدها دفاع ليفانتي بشكل خاطيء لتتهيأ الكرة أمام جريزمان الذي وضع الكرة برأسه مباشرة في المرمى، أبعدها مارينيو عن مرماه ولكنها كانت قد تخطت خط المرمى.

    وأضاع ماندزوكيتش فرصة أخرى لتعزيز النتيجة في الدقيقة 50 بعدما تلقى تمريرة عرضية أخرى من خوانفران ليسددها برأسه ولكنها ابتعدت عن المرمى بقليل، قبل أن يهدر تياجو فرصة أخرى بعدها بست دقائق عبر تصويبة قوية ولكنها ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل.

    وفي الوقت الذي تهيأت فيه جماهير أتليتكو لمشاهدة مهرجان أهداف من جانب فريقها، فاجأ نبيل الزهر الجميع بإحرازه الهدف الأول لليفانتي في الدقيقة 62، بعدما مرر إيفان لوبيز كرة عرضية من الناحية اليمنى لتمر من الجميع قبل أن تصطدم بقدم اللاعب المغربي وتهز الشباك.

    منح هدف الزهر الثقة في نفوس لاعبي ليفانتي الذين سيطروا على وسط الملعب وشنوا المزيد من الهجمات بغية إحراز التعادل ولكنها لم تسفر عن أدنى خطورة.

    في المقابل، نظم أتليتكو مدريد صفوفه مرة أخرى وفرض سيطرته مجددا على وسط الملعب، ليسجل مدافعه الأوروجواياني دييجو جودين الهدف الثالث في الدقيقة 82 بعدما تابع التمريرة العرضية التي لعبها تياجو من الناحية اليسرى ليضع الكرة برأسه داخل الشباك مستغلا الخروج الخاطيء لمارينيو.

    ولم تشهد الدقائق الأخيرة من عمر المباراة أي جديد لينتهي اللقاء بفوز مستحق لأتليتكو مدريد.

    لمشاهدة أهداف المباراة .. اضغط هنا

     

    يمكنك متابعة أهم وأحدث الأخبار الرياضية على الفيس بوك عبر صفحة ... مصراوي الرياضي 

    إعلان

    إعلان

    إعلان