• اللاعبون الأربعة.. من هم المستفيدون من ضربة جوجل لهواوي؟

    01:34 م الإثنين 20 مايو 2019
    اللاعبون الأربعة.. من هم المستفيدون من ضربة جوجل لهواوي؟

    شركة جوجل

    كتب- مصراوي:

    على الرغم من تلميحات شركة هواوي إلى أنها جاهزة للتعامل واستيعاب الضربة الأمريكية بعد قرار شركة جوجل تعليق بعض تعاملاتها مع العملاق الصيني هواوي، فإن الوضع الحالي يشير إلى أن هناك منافسين قد يستفيدون من المعركة.

    سامسونج

    أصبحت الساحة مفتوحة أمام سامسونج الكورية لإعادة توسيع الفارق بينها وهواوي في صدارة قائمة أكبر موزعي الهواتف الذكية عالميا.

    القرار الأمريكي يعني صراحة أن منتجات هواوي الجديدة لن تحصل من جوجل على نسخة الأندرويد، وربما تضطر إلى النسخة مفتوحة المصدر أو إطلاق نظامها التشغيلي الذي قالت إنها طورته بالفعل، لكنه بالتأكيد سيطون أقل من الأندرويد. ونتيجة لذلك فإن هناك انخفاضا متوقعا في مبيعات الأجهزة القادمة من هواوي، وستكون سامسونج المرشح الأقوى للحصول على الحصة التي كانت تحتكرها هواوي خاصة في سوق الهواتف المتوسطة والاقتصادية.

    يضاف إلى ذلك أن هواتف سامسونج الرائدة سوف تتنفس الصعداء خاصة سلاسل جالاكسي إس وجالاكسي نوت، بعد أن واجهت طوال هذا العام والذي يسبقه منافسة شرسة من هواتف هواوي الرائدة مثل سلسلة هواوي بي وميت.

    آبل وآيفون

    ما زالت الشركة الأمريكية تداوي جراحها بعد أن أزاحتها هواوي من المركز الثاني عالميا.

    نظريا قد يسمح قرار جوجل لهواتف آيفون أن تستعيد المركز الثاني إذا انخفضت مبيعات هواوي، لكن الواقع أن آيفون نفسه قد يدفع ثمنا باهظا وربما يكون الضحية، إذ تشير تقارير تقنية إلى أن الصين قد ترد على أمريكا بإجراءات مماثلة ضد مصانع آبل في الصين، بل ربما يصل الأمر إلى غلق السوق الصينية أمام هواتف آيفون.

    شاومي وأوبو

    تحتل الشركتان الصينيتان الترتيب الرابع والخامس في قائمة أكثر الهواتف الذكية مبيعا على مستوى العالم.

    شاومي تمثل الحصان الأسود في السباق وسجلت معدلات نمو مذهلة في فترة قصيرة، وسبق لمدير تطوير المنتجات في الشركة أن صرح لمصراوي أن شاومي بعيدة عن الصراعات السياسية والمعركة الدائرة بين أمريكا وهواوي.

    لكن الواقع يقول إنها ستكون ضمن المستفيدين من ضربة جوجل لهواوي، خاصة أن شاومي حققت تقدما ملموسا في سوق الهواتف المتوسطة وتنافس هواوي وسامسونج بقوة في هذه المنطقة.

    أما أوبو فإنها تركز على هواتف الفئة المتوسطة العليا والرائدة، وتنحصر استفادتها في تلك الأخيرة فقط.

    إعلان

    إعلان

    إعلان