إعلان

بعد مباراة الأرجنتين.. مصريون على المقاهي لتشجيع السعودية أمام بولندا

03:50 م السبت 26 نوفمبر 2022

كتب- محمود عبد الرحمن:
أمام شاشات إحدى المقاهي بمنطقة أرض اللواء بالمهندسين، تجمع العشرات من المواطنين، الذي جائوا خصيصا لتشجيع المنتخب السعودي في مباراته مع نظيره البولندي على ملعب المدينة التعليمية بالجولة الثانية من دور المجموعات لمونديال قطر 2022، وذلك بعدما تمكن المنتخب السعودي في مباراته الماضية أمام منتخب الأرجنتين، من تحقيق الفوز بهدفين مقابل هدف وظهوره بأداء ومستوى رائع جذب أنظار المتابعين. بعدما كان كثيرون منهم لم يقرروا قبل المباراة أي منتخب عربي سيشجعون، لكن المباراة التي تفوق فيها المنتخب العربي حسمت لدى بعضهم الأمر، ليصبحوا مشجعين للمنتخب السعودي.

"فريق قوي ومنظم وبيلعب بروح قتالية عالية"، قالها خالد فهمي الذي لم يتمكن من مشاهدة المباراة التي جمعت المنتخب السعودي ونظيره الأرجنتيني الثلاثاء الماضي بسبب عمله، لكن أحاديث أصدقائه المتكررة عن المنتخب وأدائه غير المتوقع دفعه إلى مشاهدة المباراة على إحدى التطبيقات على مواقع التواصل الاجتماعي: "لما شفت المباراة الفريق كان عامل عظيمة تليق بالعرب"، وذلك على عكس توقعات الكثيرين قبل المباراة بفوز الأرجنتين الذي يمتلك أحد أفضل اللاعبين "ليونيل ميسي".

"المنتخب السعودي منتخب عربي ولازم نقف معاه"، بهذه الجملة برر حامد صلاح تشجيع المنتخب السعودي، وذلك بجانب القدرات العالية والروح القتالية التي أظهرها اللاعبون في مواجهة منتخب الأرجنتين الذي يمتلك أفضل اللاعبين في العالم، يقول: "أنا بحب ميسي وكنت بتفرج عليه"، لكن ما شاهده من المنتخب السعودي جعله دون تردد يشجعه يقول "النهاردة أتمنى إنهم يفوزا على بولندا زي الأرجنتين"، يقولها الشاب.

"كان نفسي مصر تكون في البطولة"، يستكمل حامد، الذي أصابه الحزن عقب عدم قدرة المنتخب المصري من التأهل إلى مونديال قطر 2022، عقب الخسارة من منتخب السنغال يقول "أنا مكنش لي نفس أتابع البطولة عشان مصر مش فيها"، لكن المستويات الرائعة التي تقدمها المنتخبات العربية أجبرته على الاستمتاع يقول "المنتخبات العربية مجهزة كويس للمباريات"، وهذا ما ظهر في نتائج المباريات.

شهد المؤتمر الصحفي قبل انطلاق مباراة السعودية وبولندا، تصريحات نارية بين الجهاز الفني للمنتخب البولندي ونظيره السعودي الذي يسعى إلى تحقيق الفوز الثاني له ضمن مباريات المجموعة الثالثة التي تضم السعودية وبولندا والأرجنتين والمكسيك. وقال المدير الفني لمنتخب بولندا "من بين 10 مباريات صعبة السعودية ستفوز في واحدة فقط كانوا محظوظين بالفوز على الأرجنتين"، ليرد الفرنسي هيرفي رينارد خلال المدير الفني للمنتخب السعودي: "هناك من يفرح بانتصار المنتخب السعودي وهناك من يعتقد أنها "ضربة حظ"، سنستمع لجميع التعليقات ونلتزم الصمت ونلعب، الحديث على فوزنا على الأرجنتين كان صدفة "أمر مضحك"، ولا أعلم كيف يعتقد مدرب بولندا أننا فزنا بالحظ، ويدلي بتصريح كهذا وهو في المرتبة 51 عالميًا".ورغم إحراز بولندا هدفا في نهاية الشوط الأول، فإن آمال المصريين والعرب في فوز المنتخب السعودي ما تزال قائمة.

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market