"ليلة صعبة".. كيف مرت أصوات الرعد على أطفال القاهرة؟

12:24 م الأربعاء 13 أكتوبر 2021
"ليلة صعبة".. كيف مرت أصوات الرعد على أطفال القاهرة؟

دينا محمد

كتبت- هبة خميس:

في لحظات سريعة تنقلب الطبيعة علينا، يتحول الطقس الجيد للأمطار والرياح وأحياناً الرعد والبرق لتصدمنا تقلبات المناخ فتتوقف أيامنا وليالينا خوفاً من الطقس. أول أمس شهدت محافظة القاهرة أمطاراً و لم تنقطع أصوات الرعد عن سماءها لساعات ليشهد الناس ليلة صعبة وطويلة خوفاً من الصوت الذي يثير الرعب في نفوسهم، تلك الليلة مرت بصعوبة شديدة على الأمهات المضطرين لتهدئة أطفالهم.

"الليلة عدت بالعذاب" تصف دينا محمد، المهندسة و الأم لطفلة تبلغ خمسة أعوام الليلة الممطرة، استيقظت على أصوات البرق في سماء شرق القاهرة حيث تسكن مع ابنتها التي دخلت عامها الأول بالمدرسة منذ أيام .

"البنت صحيت مفزوعة وخدت وضع الجنين وغطت ودانها بايدها و فضلت تصرخ"

هرعت "دينا" لتهدئة و احتضان الطفلة لمدة ساعتين من الثالثة حتى الخامسة فجراً لتعود للنوم ثانية بعدما هدأت الأصوات من حولها، عادت الأم والطفلة للنوم لكن بسبب عدم انتظام نومهما فات الطفلة ميعاد باص المدرسة ذلك الصباح .

صورة 1

منذ صغرها تخشى بسنت إبراهيم، الأم لطفلين صوت الرعد ،في تلك الليلة نام الأطفال مبكراً وكان الجو رائقاً وهادئاً، لكن في الساعة الرابعة فجراً صحى البيت بأكمله على الصوت وفي إحدى الغرف كانت قد نسيت باب الشرفة مفتوحاً لتصحو على صوته مصاحباً للرعد.

"قمت من النوم مخضوضة جداً، و يونس ابني الصغير عنده 3 سنين صحى بيرتعش و بينتفض ".

الإبنة الأكبر التي تبلغ 6 سنوات لم تصحو سوى دقائق لتعود ثانية للنوم، لكن الطفل الأصغر ظل على حالة الرعب، شعرت "بسنت" بالخوف الشديد بسبب قوة الصوت حيث تسكن في حي المعادي، شغلت القرآن الكريم بصوت عال وظلت تقرأ للصغير كي يهدأ لكن جسده لم يتوقف عن الانتفاض.

بالنسبة لها و بسبب خوفها من الرعد منذ الطفولة عاشت بسنت ليلة مقلقة جداً بسبب صحوها كل لحظة على الصوت ورؤيتها للكوابيس طوال الليل و خوفها على الطفل الذي ظل ينتفض حتى بعد نومه

تهاب بسنت الأصوات المفاجئة مثل أصوات الفرقعة وأصوات الصواريخ التي يلعب بها الأطفال، و بالرغم من أنها تقود سيارتها منذ ثلاث سنوات إلا أنها إذا صدر صوت مفاجيء بجوارها يجعلها تتوقف بشكل مفاجيء .

"كنت بهدي ابني لكن من جوايا مكنتش هادية خالص ، و ابني برضه طالع بيخاف من الصوت العالي زيي ،كانت ليلة صعبة قوي خلتني أخاف من دخلة الشتا علينا".

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
871

إصابات اليوم

47

وفيات اليوم

875

متعافون اليوم

326379

إجمالي الإصابات

18375

إجمالي الوفيات

275637

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي