الاستاد مع "كريم ومحمد".. "أرسم علم مصر وخدلك صورة هدية"

06:07 م الجمعة 21 يونيو 2019
الاستاد مع "كريم ومحمد".. "أرسم علم مصر وخدلك صورة هدية"

الاستاد مع كريم ومحمد

كتب- محمد زكريا:

قبل يوم، دارت الفكرة بعقل كريم عادل ومحمد عمير، فاتفقا؛ توجها صوب بوابات استاد القاهرة الدولي، يدللان على خدمتهما للناس، واحد يرسم علم مصر على وجوه المشجعين، والآخر يلتقط لهم صورة مجانية.

وفي تمام الثامنة من مساء اليوم يبدأ حفل افتتاح بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، على ستاد القاهرة الدولي، على أن تنطلق أولى مباريات الدورة الـ32 في تمام العاشرة بين منتخبي مصر وزيمبابوي.

قبل ٢٥ عاما، بدأت الصداقة بين عادل وعمير، من أيام المرحلة الابتدائية، حتى تخرجا من كلية واحدة للنظم والمعلومات، وعمل عادل مندوبا لمبيعات إحدى الشركات الخاصة، بينما اختار عمير مجال التجميل، "بشتغل ميك آب آرتيست".

على مقهى اعتاد الصديقان الجلوس عليه، اتفقا أن يحضرا مباراة مصر الافتتاحية من المدرجات، فيما قررا أن يرسما البهجة على وجوه الذاهبين إلى الملعب، قبل ساعات من بدأها، برسم الأعلام على خدود المشجعين والتقاط الصور لهم.

حينما آتتهم فكرة رسم الأعلام، أرادا أن يضيفوا لها ما يميزها، وبخاصة أن مثل تلك الأحداث، تشهد حضورا كثيفا لبائعي الأعلام، وراسميها على الوجوه، لذا اعتمد عمير على "أدوات المكياج" في الرسم، بدلا من الألوان الصناعية، والأولى حسب كلامه أقل ضررا من الثانية، فيما اقترح عادل أن يحضر كاميرته الخاصة، وهو الذي يهوى التصوير، ويمارسه منذ ٦ سنوات، ليلتقط صورة مجانية لكل راسم للعلم.

تكسب الصديقين من وراء التجربة، بينما سعدوا بها، وقبل ساعات قليلة من بدأ الافتتاح، طوي عمير علبة ألوانه، وأغلق عادل ذر كاميرته، متجهين جنبا إلى جنب، بقمصان منتخب مصر، إلى بوابات الملعب، في انتظار بدأ المباراة.

لمتابعة كل ما يتعلق ببطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 (اضغط هنا)

إعلان

إعلان

إعلان