مخرج إعلان "مو صلاح" يروي لمصراوي كواليس العمل

10:36 م السبت 15 يونيو 2019
مخرج إعلان "مو صلاح" يروي لمصراوي كواليس العمل

إعلان مو صلاح

حوار - محمد مهدي:
الفِكرة الجيدة تنتشر سريعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، ذلك ما جرى لإعلان اللاعب محمد صلاح الأخير، الذي يُسلط الضوء على تأثير صلاح في جماهيره الغفيرة بإنجلترا ومصر ودول العالم، سواء طريقة احتفاله بالأهداف أو الكتب التي يقرأها أو تسريحة شعره.. مصراوي تواصل مع مخرج العمل "أحمد حسين" للتعرف على كواليس العمل، التعامل مع "صلاح" خلال التصوير، مدى شعبية لاعبنا المصري في شوارع ليفربول، الصعوبات التي واجهتهم خلال تنفيذ الإعلان، والعناصر التي ساهمت في خروجه بصورة ملفتة.

صورة 1

في مايو الماضي وصلت فكرة الإعلان إلى المخرج، تم الاتفاق على كافة العناصر ومواعيد السفر إلى إنجلترا والتوقيت الأنسب لصلاح قبل أن تتغير الأمور فجأة "قبل أيام من التصوير قررنا نغير فكرة الإعلان، مكناش عايزين نبقى شبه الإعلانات اللي عملها صلاح قبل كدا" طَرح المخرج مع شركة الدعاية والإعلان اقتراح جديد "طبعا بلغنا صلاح ووكيل أعماله، عجبته الفكرة، إنها ألذّ وبتركز أكتر طريقة الناس في تشجعيه" كان عليه وفريقه الحصول على كافة الموافقات سريعًا لالتزامهم بتوقيتات مُحددة.

سافر "حسين" إلى ليفربول سريعًا "عملنا معاينات في 3 أيام وجهزنا ديكور كل مكان" الجزء الخاص بصلاح لابد من تصويره في انجلترا "بناء على طلبه لأنه صعب يسافر لأي مكان عشان ضغط المباريات" اختار اللاعب التصوير بعد مباراة فريقه الأولى أمام برشلونة في دوري أبطال أوروبا "هيكون متاح 4 ساعات بس" لذلك لم يكن هناك ساعة تمر دون عمل واهتمام بكافة العناصر.

قبل موعد التصوير بـ 5 دقائق وصل صلاح إلى مكان التصوير، لم يكن المخرج قد التقاه من قَبل سوى مرة عابرة "التعامل معاه كان سلس، متعاون جدًا وبيتصرف باحترافية شديدة" شرح له سريعًا تفاصيل التصوير والمطلوب عند تشغيل الكاميرات، لا يملكون رفاهية إعادة التصوير "مفيش مساحة لدا، محتاجين نصور في 6 أماكن خلال الوقت اللي اتحدد" مضت نصف ساعة في أول "لوكيشن" ومثلها من أجل الوصول لمكان التصوير التالي "دا خلى الوقت بيعدي قبل ما نخلص كل الشغل" اقتربت الساعة الرابعة ومايزال هناك احتياج لوجود صلاح لتصوير باقي الإعلان.

صورة 2

في لفتة طيبة منحهم "مو صلاح" ساعة أخرى لإتمام المتبقى من التصوير "الحقيقة كان داعم جدًا، ورامي عباس وكيل أعماله ساعدنا كتير "تلك كانت فرصة لتنفيذ الإعلان بصورة جيدة خاصة مع مرونة النجم المصري الذي ناقش المخرج حول أحد مشاهد العمل "اختلفنا في مشهد واحد، بس لم صورناها وشافه عجبه جدًا" فيما كانت المشاهد الخارجي-في شوارع ليفربول- خالية من الأزمات "الناس كانت بتستجيب بسرعة لو طلبنا منهم يبعدوا مسافة عن مكان التصوير رغم عشقهم لصلاح".

صورة 3

خلال تصوير العمل التقط أحد المصورين الصحفيين مشاهد من تجربتهم ونشرها في وسائل إعلام أجنبية "بس دا مكنش مزعج لأنه صعب يحرق الفكرة" فيما انطلق المخرج سريعًا إلى القاهرة لاستكمال العمل "صورنا في انجلترا 20 % من الإعلان والباقي في مصر" استعان المخرج بأعمال رسامين محترفين لصلاح "كتبت بوست على فيسبوك، لو حد حابب يشارك رسمه لصلاح تظهر معانا".

فوجيء بعشرات الفنانين يتواصلون معه "كمية كبيرة من الرسومات بمواد مختلفة، يمكن اللي نزل فيها 25 % من اللي اتبعتلي" حتى أنه فوجيء بحضور فنانين من أسيوط والمنصورة وبنها لتسليم رسوماتهم عن "صلاح" وبعضهم ظهر في الإعلان مع لوحاتهم "صورت في القاهرة 3 أيام كمان" ثم جائت المرحلة الأخيرة من العناصر التي أثرت العمل"موسيقى متميزة من الفنان ساري هاني، مونتاج للفنان عمرو ربيع".

صورة 4

ألقى "صلاح" نظرة على الإعلان قبل إذاعته "كان عنده ملاحظات وتم تعديلها" ثم نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" ليلقى اهتماما من قِبل الجمهور، فيما شارك المئات من رواد "فيسبوك" النسخة الخاصة بالمخرج "دي بتكون النسخة المعدلة مش الأصلية، لأن نسخة المخرج بستعمل فيها (شوتات) مختلفة عن العمل الأساسي، بيكون فيه اختلافات بسيطة بينهم" بعدها قام "حسين" بإزالة الفيديو مؤقتًا من موقعه لإجراء تعديلات وإعادة نشره خلال ساعات.

سعادة بالغة لدى المخرج الذي بدأ مسيرته في إخراج الإعلانات منذ 6 أعوام، من نجاح عمله الأخير عن اللاعب محمد صلاح "كنت متوقع إنه يوصل للناس بس مش بالدرجة دي" يعتقد أن جودة الفكرة واهتمامهم بتنفيذ كافة التفاصيل بصورة جيدة هو ما منح العمل خصوصية عند الجمهور "متهيألي إنه مختلف عن الحاجات اللي اتقدمت السنادي عن صلاح".

إعلان

إعلان

إعلان