إعلان

"أبويا قتل سيدي".. صرخة طفل كشفت جريمة بشعة لمهندس بالمعاش في المنوفية

08:25 م السبت 02 يوليه 2022
"أبويا قتل سيدي".. صرخة طفل كشفت جريمة بشعة لمهندس بالمعاش في المنوفية

طعنات

المنوفية - أحمد الباهي:

اعتاد "سمير" المهندس في شركة المياه بالمعاش، على توصيل حفيده نجل ابنته المطلقة إلى مركز شباب الحامول، كما قضت المحكمة مسبقًا في قضية الرؤية لوالده الذي انفصل عن زوجته منذ فترة، إلا أن المرة الأخيرة كانت القاضية، حيث لفظ الجد أنفاسه الأخيرة بطعنة تلقاها من طليق ابنته ليمسك الطفل الصغير بالهاتف ويتصل بالأسرة قائلًا "أبويا قتل سيدي".

حالة من الحزن خلفتها الواقعة بين أهالي عزبة الشرايفة التابعة لقرية الحامول في مركز منوف بمحافظة المنوفية، على المهندس المعروف بحسن السير والسمعة بين الناس.

التحريات الأولية كشفت أن المجني عليه، "سمير.ع" كان يصطحب نجل ابنته التلميذ في الصف الأول الابتدائي إلى مركز شباب الحامول لتنفيذ حكم الرؤية لوالد الطفل الصغير عقب انفصال والديه، ولمنع أي احتكاك بين المتهم وزوجته السابق فكان الأب يحمل على عاتقه المشوار الدوري.

وأوضحت التحريات الأولية أن المتهم تغيب لمرتين متتاليتين عن الحضور لرؤية نجله الصغير إلا أن المجني عليه كان يصطحب الطفل إلى مركز شباب الحامول مقر الرؤية كما جاء في الحكم.

وتبين اعتداء المتهم "طليق ابنة المجني عليه" على حماه السابق بطعنات نافذة في العنق أودت بحياته عقب جلسة الرؤية في مركز شباب الحامول وان الطفل اتصل الأسرة مرددًا "أبويا قتل سيدي".

مصدر طبي كشف لـ"مصراوي" تفاصيل الواقعة مؤكدًا أن المتوفى يُدعى "سمير.ع.س"، ووصل إلى مستشفى منوف العام وقد نزف دماءً كثيرة، جراء جرح نافذ بالعنق، ما استلزم توفير أوعية دموية، وعليه تقرر تحويله إلى مستشفى شبين الكوم الجامعي، إلا أن الأسرة فضلت الذهاب إلى مستشفى خاصة ولفظ المجني عليه أنفاسه الأخيرة هناك.

حررت الشرطة محضرًا بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات والتي بدورها وجهت بإيداع الجثة في مشرحة مستشفى منوف والعرض على الطب الشرعي.

أسعار منظمات شنط السفر بالأسواق

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market