بعد توقف دام 18 عامًا.. استكمال أعمال إنشاء مستشفى بحر البقر في بورسعيد

01:21 م الإثنين 20 يناير 2020

بورسعيد - طارق الرفاعي:

تواصل الشركة المنفذة لمشروع إنشاء مستشفى بحر البقر في جنوب محافظة بورسعيد، أعمالها، اليوم الاثنين، وذلك بعد توقف أعمال الإنشاء لأكثر من 18 عامًا.

أكد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، في تصريحات صحفية، على أن المستشفى نقلة كبيرة لمنظومة الصحة في منطقة الجنوب، مشيرًا إلى أن المستشفى يقع في نقطة التقاء بين 4 محافظات هي "بورسعيد، وشمال سيناء، والدقهلية، والشرقية"، لذا كان لزامًا تشغيله ليقدم الخدمة الطبية لأهالي مدينة بحر البقر، فضلا عن خدمة المحافظات الأربعة واستقبال كافة الحوادث، حيث أنها ستخدم أيضا محور 30 يونيو.

وتبلغ المساحة الكلية للمستشفى 6100 متر مربع، وتتكون من 3 طوابق، الأرضي، ويضم "جناح العلاج الطبيعي، المعمل، الطوارئ، التعقيم، المشرحة، الأشعة، المطبخ، المغسلة، وغرفة الغازات"، بينما يضم الطابق الثاني "10غرف إقامة للمرضى بها 20 سريرًا، وجناح غسيل كلوي يتكون من 6 أسِرّة، واثنين للعناية المركزة، وحجرة عزل، وحضانات، وعيادات أسنان، و11 عيادة في مختلف التخصصات، وصيدليتين، وجناح الإدارة".

بينما تبلغ مساحة الدور الثاني 2237 م2 ويضم "جناح العمليات المكون من 3 غرف عمليات وغرفتي إفاقة بها 6 أسِرّة، وغرفة تخدير بها سريرين وغرفة ما قبل الولادة وغرفتين للولادة الطبيعية، وجناح العناية المركزة المكون من 7 أسرة وحجرة عزل، وجناح إقامة المرضي وبها 13 غرفة تضم 26 سريرًا، وجناح إقامة الأطباء وسكن للتمريض".

إعلان

إعلان