• جريمة التواريخ والأرقام.. القصة الكاملة لمقتل "ملاك أسيوط"

    11:15 م الثلاثاء 27 أغسطس 2019
      جريمة التواريخ والأرقام.. القصة الكاملة لمقتل "ملاك أسيوط"

    الطفل الضحية

    أسيوط – أحمد زكي:

    عادة ما تلعب الأرقام والتواريخ دورها في حياة البشر، فتكون مؤشرًا يمنح أحدهم سعادة يخفق لها قلبه، وتسلب من آخر حياة حين تُسجل على ورقة تمثل شهادة وفاة، لكنها كانت ربما مؤشرات قاسية في حياة "معتز" الذي راح ضحية حقد دفين حرمه من حياته.

    4 سنوات.. هي تلك الفترة التي عاشها الطفل "معتز" أو "ملاك أسيوط" كما عرفه رواد مواقع التواصل بعد الإعلان عن اختفائه يوم الجمعة الماضي، إثر بلاغ من أسرته، إلى مركز الشرطة.

    فبراير 2019.. في الجمعة الأخيرة من ثاني شهور التقويم الميلادي، خرج "عاطف" الرجل الذي يعمل في إصلاح الأقفاص المصنوعة من جريد النخيل، إلى مسجد أبوبكر الصديق، قاصدًا تلبية نداء المؤذن لإقامة شعائر الصلاة، لكنه لم يكن يعلم أنها صلاته الأخيرة، قبل مقتله بالخطأ في إطلاق نار للأخذ بالثأر حدث داخل المسجد.

    4 أطفال وزوجة.. تركهم الأب المقتول غدرًا داخل المسجد، يواجهون متطلبات الحياة، بدكان بقالة، لا يدر عليهم ما يسد رمقهم، آملين في غد أفضل، راضين بما قسمه الله كما أخبر جيران لهم.

    شهر رمضان الماضي.. حادث وفاة للطفل "ع" غرقًا في مجرى مائي، بينما كان يلهو قبلها رفقة أخته الصغيرة و"معتز".

    الساعة 10 صباح الجمعة.. اكتشفت أسرة "ملاك أسيوط" اختفاء الابن الثالث بين أشقائه، لتلجأ بعدها إلى تحرير محضر شرطة أملًا في العثور على الطفل الصغير.

    السابعة من مساء السبت.. "عم هواري" أحد المسؤولين عن النظافة في مجلس مدينة القوصية يتوجه إلى مقر عمله في رفع القمامة من الشارع ليجد جوالًا باليًا داخله جثة طفل عارية وعليها آثار خنق وتكبيل لليدين، بينما تحول لون الوجه إلى السواد.

    الأحد 25 أغسطس 2019.. تسرع "أم معتز" عقب استدعاء من ضباط وحدة مباحث القوصية، الذين طلبوا من أصحاب البلاغات عن فقد أطفال أيام الخميس والجمعة والسبت السابقين؛ للتعرف على جثة الطفل الصغير، فتتعرف "أم ملاك أسيوط" على ابنها.

    يوم واحد.. هي كل ما كان ضباط وحدة مباحث القوصية في حاجة إليه لتحديد هوية مرتكبي الواقعة وكشف ملابساتها، ليتبين أنهما زوجان من سكان القرية.

    يوليو وأغسطس 2019.. أيام طويلة ظلت فيها الرغبة لدى "عبدالتواب" وزوجته "رضا" تنمو لقتل "معتز"، كما أخبرا النيابة العامة أن ابنتهما أسرَّت إليهما بوقوف الطفل البريء وراء مصرع ابنهما؛ لأنه دفعه في المياه ليلقى حتفه.

    4 أيام.. أمرت النيابة العامة بحبس الزوجين على ذمة التحقيقات، ووجهت لهما تهمة القتل العمد، مع مراعاة التجديد في المواعيد القانونية المحددة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان