اعترافات المتهمة بقتل ابنها في الشرقية: "طعنته علشان خايفة على مصلحته"

06:30 م الأربعاء 24 أبريل 2019
اعترافات المتهمة بقتل ابنها في الشرقية: "طعنته علشان خايفة على مصلحته"

قالت المتهمة أن ابنها في الصف الثالث الإعدادي، ويج

الشرقية – فاطمة الديب:

قالت "جميلة.م" المتهمة بقتل ابنها "عبد الله سعيد" 14 عامًا، أنها لم تكن ترغب في إنهاء حياته، مؤكدةً أنها كانت ترغب فقط في حثه على استذكار دروسه.

وأضافت المتهمة، أن ابنها في الصف الثالث الإعدادي، ويجب أن يهتم بدروسه، ولذلك كانت ترغب في الحفاظ على مستقبله فقط، وما حدث كان نتيجة الخطأ غير المقصود.

بدأت تفاصيل الواقعة حينما تلقى اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغًا من مستشفى "الأحرار" التعليمي بمدينة الزقازيق، بوصول "عبد الله سعيد محمد عطية" 14 عامًا، طالب بالصف الثالث الإعدادي، مُقيم بقرية "هرية رزنة" التابعة لدائرة مركز الزقازيق، مصابًا بطعنة نافذة بالصدر، وتوفي عقب وصوله مباشرة.

تبين أن وراء ارتكاب الواقعة والدة الطفل، وتُدعى "جميلة.م"، ربة منزل، وجرى ضبطها.

أقرت المتهمة في اعترافاتها أنها لم تكُن تقصد قتله، حيث كانت ترغب في تأديبه فقط، وذلك بسبب رفضه استذكار دروسه.

وأضاف المتهمة: "مكانش قصدي أقتله، كنت عايزة أربيه بس علشان كان بيرفض المذاكرة، وكنت خايفة على مصلحته".

وبعرض المتهمة على النيابة العامة في مركز الزقازيق، بمحافظة الشرقية، مساء اليوم الأربعاء، قررت، برئاسة عبد السلام عابدين، مدير النيابة، وإشراف المستشار محمد القاضي، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، حبسها على ذمة التحقيق.

اقرأ أيضًا..

رفض المذاكرة فأنهت حياته.. أم تطعن طفلها بـ"سكين" في الشرقية

إعلان

إعلان

إعلان