Masrawy logo white

"كاميرا وخشبة وكوفية ".. تفاصيل محاولة قتل موظف وسرقته في كفر الشيخ

01:22 م الخميس 31 يناير 2019
"كاميرا وخشبة وكوفية ".. تفاصيل محاولة قتل موظف وسرقته في كفر الشيخ

كفر الشيخ - إسلام عمار:

"كاميرا وخشبة وكوفية".. 3 كلمات مثلت مفاتيح لغز القضية الغريبة التي شهدها مركز دسوق في كفر الشيخ، قبل أن تكشف قوات الأمن التفاصيل المثيرة التي بدأت بالتعدي على موظف وسرقة 190 ألف جنيه، وانتهت بالقبض على الجناة.

البداية.. موظف مصاب

بدأت تفاصيل الواقعة عندما تلقى اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد هشام مطر، مأمور قسم شرطة بندر دسوق، إشارة من شرطة النجدة، بإبلاغ مسئول الحسابات في شركة مواد غذائية كائنة في زمام مضرب الأرز، دائرة القسم، بعثوره على زميله في العمل "السعيد ع.أ"، 31 سنة، أمين خزينة بالشركة، ويقيم بمدينة دسوق، غارقًا في دماءه وسرقة مبلغ 190 ألف جنيه.

انتقل مأمور قسم شرطة بندر دسوق، رفقة المقدم هشام السمادوني، رئيس مباحث القسم، والمقدم شريف العقدة، وكيل فرع البحث الجنائي لغرب كفر الشيخ، إلى مستشفى دسوق العام، وبالفحص تبين أن مجهول تعدى على أمين الخزينة بشركة البسكويت، بقطعة خشب غليظة، فوق رأسه بهدف سرقة المبلغ الذي بحوزته حال توجهه للعمل بالشركة لتوريد المبلغ.

لغز "الكوفية"

بتوقيع الكشف الطبي، بمعرفة أطباء قسم الاستقبال والطوارئ بمستشفى دسوق العام، برئاسة الدكتور أسامة حامد، مدير القسم، تبين أن المجني عليه أمين الخزينة أصيب بـ 3 جروح ردّية بفروة الرأس بأطوال (7 و4 و5) سنتيمترًا، وكدمة أسفل العين اليسرى، وكسور بعظام الوجه، والأنف، والساعد، وبعظام اليد اليسرى.

وبسؤال المجني عليه، أفاد بمباغتة شخص مجهول ملثم بـ"كوفية صوف رصاصي"، كان مختبئًا داخل مضرب الأرز، مكان العمل بالشركة التي يعمل بها، وانهال عليه بعصا غليظة، فوق رأسه محدثًا به الإصابات المذكورة، وتمكن من سرقة حقيبة كانت مع بها المبلغ المالي المذكور، ومن خلال مقاومته استطاع نزع الكوفية عن وجهه، فتركه وفر هاربًا.

كاميرات المراقبة

شكل اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، فريق البحث الجنائي برئاسة العميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، وضم العقيد أيمن بكري، رئيس فرع البحث الجنائي لغرب كفر الشيخ، والمقدم هشام السمادوني، رئيس مباحث قسم شرطة بندر دسوق، لكشف غموض الواقعة والوصول إلى مرتكبيها.

جرى مراجعة هويات المترددين على المضرب والشركة، وكذا مراجعة كاميرات المراقبة، وجرى تحديد شخص في العقد الثاني من عمره، يرتدي "جاكيت" و"بنطال جينز" أسود، و"كوفيه"، تبين لفريق البحث الجنائي أنه غريبًا عن كل العاملين بالشركة، كما حددت كاميرات المراقبة لحظة دخوله المضرب في تمام الساعة 7:39 دقيقة صباح يوم الأحد الماضي ولم يخرج بعدها.

خيانة داخلية

وفي اليوم الثالث من حدوث الواقعة، أسفرت جهود فريق البحث الجنائي، عن تحديد هوية مرتكب الواقعة، "أحمد ا.ع.م"، 27 سنة، عاطل، ويقيم بقرية شابة، دائرة مركز شرطة دسوق، فيما توجهت مأمورية من مباحث قسم شرطة دسوق، ضمت معاونو مباحث القسم النقباء ماجد بشر، وأحمد الزيني، وفهمي الخطيب، وأحمد حفظ الله، لضبط المتهم.

أُلقي القبض على المتهم، واُقتيد إلى قسم شرطة بندر دسوق، وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات، أقر بارتكابه الواقعة أمام فريق البحث الجنائي المذكور، بتحريض من المتهم الثاني "أشرف.ي"، 29 سنة، يعمل في الشركة، ويقيم بقرية محي بك، دائرة مركز شرطة دسوق، وألقي القبض عليه، واعترف بتحريضه المتهم الأول على ارتكاب الواقعة.

ضبط المسروقات

أرشد المتهم عن المسروقات، وتبين إخفائها في منطقة نائية محاطة بالأشجار في نهاية سور مضرب الأرز بدسوق، وجرى ضبطها، عبارة عن "حقيبة عليها آثار دماء"، وبها مبلغ مالي قيمته 173 ألف جنيه فقط، ومعها قطعة الخشب التي استعملها المتهم في التعدي على المجني عليه، وعليها أيضًا آثار دماء، بينما جرى ضبط الكوفية التي تلثم بها المتهم من منزله.

تحرر عن ذلك المحضر رقم 1144 لسنة 2019، جنح قسم شرطة بندر دسوق، وجاري عرض المتهمين على النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
498

إصابات اليوم

37

وفيات اليوم

799

متعافون اليوم

278295

إجمالي الإصابات

15935

إجمالي الوفيات

206852

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي