إعلان

بُني في عهد عمر بن الخطاب.. الاحتلال يُحول أقدم مسجد في غزة إلى أنقاض

11:40 م الجمعة 08 ديسمبر 2023

المسجد العمري

وكالات

أعلنت بلدية غزة، اليوم الجمعة، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي دمر المسجد العمري، الذي يعود تاريخ تشييده إلى القرون الوسطى قبل نحو 1400 عام، ويعد من أبرز الآثار الإسلامية والتاريخية في القطاع.

ويقع المسجد في حي الدرج قرب ميدان فلسطين، الذي تحيط به أجزاء من غزة القديمة، وتضم سوق الزاوية التاريخي ومسجد هاشم الذي يحتضن قبر جد الرسول، وعددًا من المعالم التاريخية في غزة.

وأدانت بلدية غزة "استهداف الاحتلال الإسرائيلي للمسجد العمري الكبير في البلدة القديمة، الذي يأتي ضمن سياسته في تدمير المعالم التاريخية والأثرية في المدينة".

وقالت البلدية، إن المسجد أطلق عليه هذا الاسم تكريماً للخليفة عُمر بن الخطاب، مضيفة أنه "أحد أبرز المعالم الإسلامية والتاريخية في غزة، وأن تدمير الاحتلال له يندرج ضمن العدوان الهمجي الإسرائيلي الذي لم يستثنِ المعالم الرئيسة في المدينة".

واعتبرت أن الاحتلال الإسرائيلي يسعى "لتدمير المعالم الدينية والوطنية التي تجسد رمز وهوية الشعب الفلسطيني"، داعية منظمة الثقافة والعلوم التابعة للأمم المتحدة (اليونسكو) إلى ضرورة التدخل وإدانة أفعال إسرائيل بحق الرموز والمعالم والتراث.

وبحسب مراجع تاريخية فلسطينية، فقد بني الجامع العمري الكبير في القرن الخامس، وحوله البيزنطيون إلى كنيسة، وفي القرن السابع حوَّله المسلمون إلى مسجد، ويتجاوز عمر مئذنته مئات السنين.

فيديو قد يعجبك: