إعلان

الشرطة الألمانية تبحث عن أدلة بعد انفجار في مكتب لحزب "اليسار"

12:44 ص الأربعاء 06 يوليو 2022
 الشرطة الألمانية تبحث عن أدلة بعد انفجار في مكتب لحزب "اليسار"

الشرطة الألمانية


دوسلدورف- (د ب أ):
تعتقد الشرطة الألمانية أن قنبلة يدوية الصنع ربما تسببت في انفجار في مكتب لحزب "اليسار" في غرب ألمانيا.

وذكرت مصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) الثلاثاء أن الشرطة في مدينة أوبرهاوزن عثرت على أدلة على وجود "عبوة ناسفة وحارقة غير تقليدية" يدوية الصنع تم تصنيعها باستخدام "متفجرات سريعة" مثل تلك الموجودة في الألعاب النارية.

وأضافت هذه المصادر أنه لا توجد مؤشرات حتى الآن على الجناة المحتملين.

ووقع انفجار فى ساعة مبكرة من صباح أمس الثلاثاء دمر نوافذ مكتب حزب اليسار في أوبرهاوزن. كما تسبب الانفجار جزئيا في تدمير الديكورات الداخلية لمحلات، بما في ذلك مصفف شعر ووكيل سفريات.

وقال يوسف كاراجيليك، زعيم الكتلة البرلمانية للحزب في أوبرهاوزن، في بيان مكتوب اليوم الثلاثاء إنه يفترض أنه كان "هجوما مستهدفا من اليمين".

وفي حديث لـ(د.ب.أ) وصف كاراجيليك الهجوم بأنه "هجوم إرهابي يميني".

وقالت زعيمة الحزب على المستوى الاتحادي، يانينه فيسلر، إنها تعتقد أنه يمكن أن يكون هناك دافع سياسي يميني وراء الانفجار.

ولا توجد حاليا مؤشرات على الجهة التي نفذت التفجير المشتبه به. وقال متحدث باسم الشرطة إنهم يحققون في جميع الاتجاهات المحتملة، وأنه لا يمكن استبعاد وجود دافع سياسي.

ويتتبع المحققون خيوطا أخرى محتملة في القضية حيث كان العديد من أعضاء اليسار في أوبرهاوزن شاركوا في العطلة الأسبوعية الأخيرة في مظاهرة في برلين مناوئة لإعادة تسلح ألمانيا مرة أخرى بسبب الحرب الروسية على أوكرانيا.

وأكد كاراجيليك لـ (د.ب.أ) أن الشرطة سألته عن هذا الموضوع وأضاف:" لم تكن هذه مظاهرة مؤيدة لروسيا بل إنها كانت مظاهرة من أجل السلام"، وقال إنه يرى لهذا السبب أن من الخطأ من جانب الشرطة أن تحقق في هذا الاتجاه ورأى أن من الأفضل أن تبحث عن الجناة في الطيف اليميني.

من جانبها، قالت متحدثة باسم الشرطة إن التحقيقات تسير في كل الاتجاهات.

واشترك في التحقيقات قسم حماية الدولة في الشرطة لأنه ليس من المستبعد أن تكون الجريمة ذات دافع سياسي، ويشارك في التحقيقات أيضا الادعاء العام في دويسبورج، كما تواجد في مكان الحادث أيضا خبراء من المكتب المحلي لمكافحة الجريمة.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة إن " الأضرار المادية كبيرة".

ودعا حزب اليسار إلى تنظيم "مسيرة ضد الإرهاب اليميني" في مكان الحادث في أوبرهاوزن، وقالت الشرطة إن نحو 250 شخصا شاركوا في هذه المسيرة مساء اليوم وأضافت أن المسيرة سارت بشكل سلمي.

وحمل المشاركون لافتات عليها شعارات مثل "الجميع معا ضد الفاشية" و"لنواجه العنف اليميني" و" ضد مشعلي الحرائق الفكرية".

أسعار منظمات شنط السفر بالأسواق

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market