إعلان

لافروف يغير مواقفه ويقول إن موسكو تريد تغيير النظام في أوكرانيا

11:27 م الأحد 24 يوليه 2022
لافروف يغير مواقفه ويقول إن موسكو تريد تغيير النظام في أوكرانيا

سيرجي لافروف

القاهرة - (د ب أ)

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الأحد إن موسكو تسعى للإطاحة بالحكومة الأوكرانية، متراجعا عن تصريحات سابقة بأن مسألة القيادة أمر متروك للشعب الأوكراني.

وقال لافروف اليوم، الذي يوافق مرور خمسة أشهر على بداية الغزو الروسي لأوكرانيا، إننا "سنساعد الشعب الأوكراني قطعا على تحرير نفسه من النظام المعادي تماما للشعب والتاريخ".

وقال في القاهرة، في بداية رحلة دبلوماسية إلى مصر وإثيوبيا وأوغندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية لتعزيز الدعم للحرب الروسية، إن الشعبين الروسي والأوكراني سيعيشان معا في المستقبل.

تأتي تصريحاته بعدما تشددت القيادة الروسية في موقفها علانية في الحرب الأوكرانية خلال الأيام القليلة الماضية. وهدد لافروف الأربعاء الماضي باحتلال المزيد من الأراضي خارج إقليم دونباس الواقع شرقي أوكرانيا حيث يتركز معظم المعارك حاليا هناك.

وبإعلانه أنه يريد تغيير القيادة السياسية في كييف، ناقض لافروف تصريحاته التي أدلها بها في أبريل الماضي.

كان لافروف قد أكد في ذلك الوقت في مقابلة مع قناة "انديا توداي" الهندية قائلا: "ليس لدينا خطط لتغيير النظام في أوكرانيا. الأمر متروك للأوكرانيين أن يقرروا تحت أي قيادة يريدون العيش".

تأتي زيارة لافروف الأفريقية في وقت اتهم فيه الغرب روسيا، بإضعاف اتفاق لضمان تصدير آمن للحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود، وذلك بشن هجمات صاروخية على مدينة أوديسا الساحلية يوم أمس السبت.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن القصف الصاروخي على ميناء أوديسا الأوكراني استهدف أسلحة مقدمة من الولايات المتحدة. وأوضحت الوزارة أن القصف استهدف سفينة حربية أوكرانية، فضلا عن مخزن صواريخ أمريكية مضادة للسفن من طراز "هاربون". كما استهدف القصف منشآت إصلاح وتحديث تابعة للقوات البحرية الأوكرانية.

وقوبل القصف بتنديد غربي للمخاوف من انهيار الاتفاق الذي تم التوصل إليه مؤخرا بشأن تصدير الحبوب الأوكرانية.

وأكد لافروف أن الاتفاق الدولي بشأن تصدير الحبوب الأوكرانية بشكل آمن لا يزال ساريا وأن القوات الروسية والتركية توفران معا الأمن للسفن في المياه الدولية.

وقال لافروف: "عندما تبحر السفن باتجاه موانئ أوكرانية لحمل شحنات أغذية جديدة، ستكون هناك إجراءات تفتيش أيضا لضمان أنها لا تجلب أسلحة إلى الموانئ الأوكرانية".

كما أشار إلى أنه تم توقيع وثيقتين في إسطنبول يوم الجمعة الماضي، الأولى عن تصدير الحبوب من أوكرانيا، والأخرى عن تعزيز الأمم المتحدة تصدير الأغذية والأسمدة الروسية بدون عراقيل.

وقال لافروف إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش سيسعى بنفسه إلى رفع "القيود غير القانونية". وقال: "نأمل أن ينجح"، مشيرا إلى أن الأمر متروك للغرب أن يخفف الوضع في سوق الغذاء عبر رفع العقوبات التي تعيق الصادرات الروسية.

سوق مصراوى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market