إعلان

أغلبها في تجمعات للمثليين.. بؤر انتشار جدري القردة في أوروبا وأمريكا

07:49 م السبت 21 مايو 2022
أغلبها في تجمعات للمثليين.. بؤر انتشار جدري القردة في أوروبا وأمريكا

منظمة الصحة العالمية

وكالات

دقت منظمة الصحة العالمية ناقوس الخطر، بشأن ارتفاع الإصابة بجدري القردة في عدة دول أوروبية، مؤكدة إصابة 80 شخص على الأقل في 12 دولة حتى اليوم.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أنه يجري التحقق من إصابة 50 حالة أخرى يشتبه بأن تكون مصابة بجدري القردة، دون أن تذكر بالاسم الدول التي ظهرت فيها.

وأعلنت عدة دول أوروبية عن تسجيل إصابات بجدري القردة، وتأكد ظهور إصابات بالمرض في تسع دول أوروبية، بالإضافة إلى الولايات المتحدة وكندا وأستراليا.

وجدري القردة، هو نوع من الإصابة الفيروسية الأكثر شيوعًا في غرب ووسط القارة الأفريقية، وغالبا ما تتسبب الإصابة بعدوى فيروس جدري القرود في أعراض طفيفة لكن الإصابة قد تسبب مسارات خطيرة للمرض في بعض الأحيان.

هذا وأكدت السلطات الصحية في أستراليا وفرنسا وألمانيا أمس الجمعة اكتشاف أولى حالاتها للإصابة بفيروس جدري القرود، بينما أعلنت السلطات الصحية في سويسرا اليوم السبت أول حالة إصابة مؤكدة بجدري القرود في البلاد.

وسجلت بريطانيا وإسبانيا أكبر عدد إصابات مؤكدة حتى اليوم بالمرض، إذ أعلنت لندن عن 20 إصابة على الأقل وشرعت الحكومة في شراء لقاحات مضادة للجدري لتوفير الحماية اللازمة، وفي مدريد سجلت 30 إصابة مؤكدة و23 اشتباه بالمرض، واشترت السلطات الصحية في إسبانيا هي الأخرى آلاف الجرعات من لقاح الجدري العادي.

وذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية، أن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها، تتابع عن كثب حالات الإصابة بجدري القردة حول العالم.

وأشارت الشبكة الإخبارية، أن المراكز الأمريكية، تراقب 6 أشخاص في الولايات المتحدة، بحثًا عن إصابات محتملة بالعدوى جدري القردة خالطوا مصابًا بالمرض خلال رحلته من نيجيريا إلى بريطانيا، كما تحقق المراكز في إصابة رجل بالمرض في ولاية ماساتشوستس سافر إلى كندا.

وأعلن مسؤولو الصحة في ولاية نيويورك الأمريكية، أن مريضًا واحدًا ثبُتت إصابته بالفيروس الجدري.

بؤر العدوى بين تجمعات المثليين

وترجح السلطات الإسبانية أن حفلات فخر المثليين في جزيرة العطلات "كناريا الكبرى" يمكن أن تكون بؤرة أخرى للعدوى بجدري القرود.

بالإضافة إلى حفلات المثليين في جزيرة العطلات "كناريا الكبرى" أغلقت السلطات الإسبانية مركز حمامات البخار "ساونا بارايسو" في مدريد أمس الجمعة بسبب إصابة عدة رجال هناك.

وذكرت وكالة "رويترز" للأنباء، أن كثيرون من الأشخاص، وليس كلهم، الذين تم تشخيص إصابتهم في التفشي الحالي لجدري القرود رجال مثليين، بما في ذلك إصابات في إسبانيا تم ربطها بحمام بخار "ساونا بارايسو" في مدريد.

وفي هذا السياق، حذرت طبيبة بريطانية بارزة من أن جدري القرود يمكن أن يتسبب في "تأثير هائل" على الوصول إلى خدمات الصحة الجنسية .

ويمكن أن ينتقل المرض، الذي تم اكتشافه لأول مرة لدى القردة، من شخص إلى آخر عبر الاتصال الجسدي الوثيق، بما في ذلك العلاقات الجنسية، ويسببه فيروس جدري القرود.

وحذّر، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا هانز كلوج، من أنه "مع دخولنا فصل الصيف وما يحدث به من تجمعات جماهيرية ومهرجانات وحفلات، فإني أشعر بالقلق من احتمال تسارع انتقال العدوى"، حسبما ذكرت "بي بي سي".

أرخص بناطيل جينز رجالي في مصر تبدأ من 100 جنيه

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market