إعلان

بوتين: خطر الحرب النووية يتزايد وروسيا لن تضرب أولاً

11:52 م الأربعاء 07 ديسمبر 2022
بوتين: خطر الحرب النووية يتزايد وروسيا لن تضرب أولاً

بوتين

موسكو - (د ب أ)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن تهديد الحرب النووية يتزايد، ولكن ليس بسبب أي إجراء اتخذه هو، مؤكدا أن الأسلحة النووية لدى روسيا مخصصة فقط لحماية روسيا وحلفائها.

ورفض بوتين، خلال اجتماع عقده اليوم الأربعاء مع مجلس حقوق الإنسان الذي قام بتعيينه، المخاوف من أن روسيا قد تستخدم الأسلحة النووية لتوجيه ضربة أولى.

وقال إن استراتيجية الجيش الروسي تنص على استخدام أسلحة الدمار الشامل ردا على هجوم "وهذا يعني أنه إذا تم توجيه ضربة ضدنا، سنرد عليها بضربة"، مضيفا أن روسيا تنظر إلى الاسلحة النووية باعتبارها "رادعا طبيعا".

ونقلت وكالة "تاس" الرسمية للأنباء عن بوتين قوله "نحن عاقلون وندرك ما الذي تعنيه الأسلحة النووية".

وفي أعقاب غزو أوكرانيا، أمر بوتين بوضع الأسلحة النووية في حالة تأهب، وهي خطوة اعتبرت رسالة للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو) لعدم التدخل في الحرب.

كان بوتين ومسؤولون روس آخرون قد قالوا مرارا ، إن بلادهم يمكن أن تستخدم الأسلحة النووية لحماية سلامة أراضيها، وهي تصريحات فسرها الغرب على أنها تهديدات ضمنية لاستخدام هذه الأسلحة للدفاع عن المناطق التي ضمتها روسيا من أوكرانيا

من جهته ،عتبر الرئيس الأمريكي جو بايدن حديث بوتين عن إمكانية استخدام أسلحة نووية في أوكرانيا "أمرا خطيرا"، متسائلا "إذا لم تكن لديه النية، فلماذا يواصل الحديث عن الأمر؟

في سياق منفصل، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الجنرال بات رايدر "إذا استخدمت روسيا أسلحة نووية أو قنبلة قذرة، ستكون هناك عواقب"، من دون إعطاء أي تفاصيل.

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market