إثيوبيا تُصدّق على قانون مثير للجدل لمواجهة خطاب الكراهية

04:22 م الخميس 13 فبراير 2020
إثيوبيا تُصدّق على قانون مثير للجدل لمواجهة خطاب الكراهية

إثيوبيا

أديس أبابا- (د ب ا):

صدق البرلمان الإثيوبي، الخميس، على قانون جديد بهدف للحد من خطاب الكراهية ونشر الأخبار الكاذبة، وذلك على الرغم من مخاوف من أنه قد يهدد حرية التعبير في البلاد.

وينص القانون على توقيع عقوبة السجن لمدة تصل إلى ثلاثة أعوام ودفع غرامة تصل إلى 100 ألف "بر" ( 3118 دولار) بحق من يثبت إدانته ببث أو طباعة أو نشر محتوى كاذب أو نشر الكراهية على منصات التواصل الاجتماعي التي يتابعها أكثر من 5000 شخص.

ودفع بعض المسؤولين الحكوميين والمراقبين لإقرار القانون بسبب العنف الطائفي الذي تشهده البلاد منذ يونيو 2018، حيث يقولون إنه يتفاقم بسبب الخطاب الذي يحض على الكراهية والأخبار الكاذبة على شبكة الانترنت.

ولكن المنتقدين اعترضوا على النص المبهم للقانون، وحذروا من أنه قد يتم استخدامه لقمع حرية التعبير والخطاب السياسي في البلاد.

وكان المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحرية الرأي والتعبير ديفيد كاي توقع خلال زيارة لإثيوبيا في ديسمبر الماضي بأن القانون قد " يفاقم التوترات الطائفية والسياسية بدلا من أن يخففها ".

إعلان

إعلان