حمدوك: الظروف مواتية الان لتحقيق السلام في السودان

02:29 ص الأحد 25 أغسطس 2019
حمدوك: الظروف مواتية الان لتحقيق السلام في السودان

عبد الله حمدوك

الخرطوم- د ب أ:

قال عبد الله حمدوك رئيس الوزراء السوداني الجديد أن الظروف مواتية الآن لتحقيق السلام في السودان، مبيناً أن الجبهة الثورية جزء أصيل من ثورة 19 ديسمبر.

وأوضح حمدوك في حوار له مع قناة النيل الازرق السودانية ليلة السبت إن الأجواء مهيئة للعبور بالبلاد إلي بر الأمان وخلق سلام مستدام، وقال إن من أولي أولويات الحكومة تشكيل مفوضية السلام حتى تعمل على تحقيق هذا المطلب الذي يهم كل جماهير الشعب السوداني، بجانب معالجة الأزمة الإقتصادية الطاحنة التي تمر بها البلاد من خلال بناء اقتصاد وطني يقوم على الإنتاج وليس على الهبات والمنح.

وتابع الحمدوك أن قبوله بالمنصب جاء استجابة لنداء الوطن للمساهمة مع الشعب في العبور بالبلاد الى بر الامان وبناء مجتمع تعددي ديمقراطي.

وقال رئيس الوزراء السوداني - في مرحلة ما بعد البشير - ليلة السبت، إن السودان بحاجة لمساعدات خارجية بقيمة 8 مليارات دولار خلال العامين المقبلين لتغطية فاتورة الواردات واستعادة الثقة في العملة.

وأكد حمدوك في أول مقابلة تلفزيونية له، أن السودان بحاجة إلى 1-2 مليار دولار ودائع بالعملة الأجنبية في الأشهر الثلاثة المقبلة لوقف تراجع العملة المحلية، وتابع قائلاً “سنعمل على توحيد سعر صرف الجنيه وأن يدار سعر الصرف عن طريق سعر الصرف المرن المدار".

وقال أيضا "بدأنا محادثات مع أمريكا لرفع السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب ومع صندوق النقد الدولي لمناقشة إعادة هيكلة الديون".

وتابع “حجم التحديات كبير وعلينا أن نحقق مطالب الشعب السوداني”، مؤكداً أن السودانيين هم أفضل من يمكنهم فهم اقتصاد بلادهم.

وذكر أن قوى الحرية تضم تنوعا كبيرا من التشكيلات السياسية السودانية، ووضعت معايير لاختيار وزراء الفترة الانتقالية، مؤكداً أن الحكومة السودانية المقبلة ستكون حكومة كفاءات.

وقال في المقابلة التلفزيونية "استبعد حدوث أي مشكلات سياسية حول برنامج الحكم في السودان"، موضحاً أن السودان لن يقبل أن تملى عليه شروط والسياسة الخارجية تخضع للمصالح المشتركة.

وأوضح في حواره أنه سيعمل على تحديث القطاع الزراعي من خلال استجلاب مدخلات الانتاج والتقنيات المتطورة، مضيفا "لا حل إلا بدعم القطاع الزراعي وتنمية مرتبطة بالتصنيع".

وأضاف "نحن محتاجون لاتخاذ قرار بعدم تصدير أي منتج هام وذلك للمساعدة في خلق صناعات وطنية قادرة على المنافسة في الاسواق العالمية".

وتابع "على صندوق النقد والبنك الدولي مساعدة السودانيين عبر تفهم أولوياتهم"، مضيفا "لن نلجأ لخصخصة المؤسسات العامة الحيوية بغض النظر عن موقف صندوق النقد".

يذكر أن عبد الله حمدوك، أدى مساء الأربعاء، اليمين الدستورية رئيساً لوزراء الحكومة الانتقالية الجديدة في السودان.

إعلان

إعلان

إعلان