• "الحشد" يُحمّل أمريكا وطائرات إسرائيلية مسئولية استهداف معسكرات عراقية

    05:53 م الأربعاء 21 أغسطس 2019
    "الحشد" يُحمّل أمريكا وطائرات إسرائيلية مسئولية استهداف معسكرات عراقية

    الحشد الشعبي العراقي

    بغداد - (د ب أ)

    حمل نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، اليوم الأربعاء، الولايات المتحدة مسؤولية استهداف المقرات العسكرية العراقية، فيما أكد وجود معلومات وخرائط وتسجيلات لدى الحشد عن جميع أنواع الطائرات الأمريكية ومواعيد إقلاعها وهبوطها وعدد ساعات طيرانها في العراق.

    وقال المهندس- في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه: إن "أعداء العراق أصبحوا، اليوم، يخططون مجددا لاستهداف قوات الحشد الشعبي بطرق مختلفة، أمريكا التي أسهمت بجلب الجماعات الإرهابية إلى العراق والمنطقة باعتراف ترامب، تفكر بأساليب متعددة لانتهاك سيادة العراق واستهداف الحشد".

    وأضاف المهندس أن "ذلك يأتي بعد اندحار داعش الإرهابي والانتصارات الكبيرة التي حققها أبناء الحشد والقوات العسكرية والأمنية، وما سبقها ولحقها من عملية تثبيت هيئة الحشد قانونيا ورسميا بدعم شعبي ورسمي".

    وأوضح المهندس أن "عمليات الاستهداف كانت تجري تارة من خلال الطعن بشخصيات جهادية ووطنية من مختلف الأطياف بواسطة حملات تسقيط إعلامية، مصحوبة بوضع أسماء على قائمة الإرهاب في وزارة الخزانة الأمريكية السيئة الصيت، وتارة أخرى من خلال استهداف مقرات الحشد الشعبي في مناطق مختلفة عن طريق عملاء أو بعمليات نوعية بطائرات حديثة".

    وأكد نائب رئيس هيئة الحشد "تتوفر لدينا معلومات دقيقة ومؤكدة أن الأمريكان قاموا هذا العام بإدخال أربع طائرات مسيرة إسرائيلية عن طريق أذربيجان لتعمل ضمن أسطول القوات الأمريكية على تنفيذ طلعات جوية تستهدف مقرات عسكرية عراقية".

    وتابع المهندس قائلا "لدينا معلومات أخرى وخرائط وتسجيلات عن جميع أنواع الطائرات الأمريكية متى أقلعت ومتى هبطت وعدد ساعات طيرانها في العراق، وقامت مؤخرا باستطلاع مقراتنا بدل تعقبها لداعش، وجمعها المعلومات والبيانات التي تخص ألوية الهيئة ومخازن أعتدتها وأسلحتها".

    وأوضح المهندس أن "ما يجري الآن من استهداف لمقرات الحشد الشعبي أمر مكشوف لسيطرة الجيش الأمريكي على الأجواء العراقية عن طريق استغلال رخصة الاستطلاع، واستخدام الأجواء المحلية لأغراض مدنية وعسكرية ومن ثم التشويش على أي طيران آخر من ضمنه طيران قوات الجيش".

    واستطرد المهندسي قائلا "أبلغنا قيادة العمليات المشتركة بأننا سنعتبر أي طيران أجنبي سيحلق فوق مقراتنا دون علم الحكومة العراقية، طيرانا معاديا وسنتعامل معه وفق هذا المنطلق وسنستخدم كل أساليب الردع للحيلولة دون الاعتداء على مقراتنا".

    وكان عدد من معسكرات الحشد الشعبي قد تعرض خلال الأيام الماضية، إلى تفجيرات في أكداس العتاد بداخلها، فيما تباينت التصريحات حول المسبب الرئيسي وراء هذه التفجيرات، بحسب السومرية نيوز.

    إعلان

    إعلان

    إعلان