• الشرطة السويدية تحقق بشأن تفجير دمر مستودعا للشرطة

    03:51 م الثلاثاء 20 أغسطس 2019
    الشرطة السويدية تحقق بشأن تفجير دمر مستودعا للشرطة

    الشرطة السويدية

    ستوكهولم- (د ب أ):

    قالت الشرطة السويدية اليوم الثلاثاء إن انفجارا في مدينة لينكوبينج أدى إلى تدمير مبنى مستودع للشرطة قد وقع بينما كان خبراء متفجرات يعملون على تدمير عبوة مشبوهة.

    ولم يصب أحد في الانفجار الذي وقع منتصف الليل تقريبا (2200 الاثنين بتوقيت جرينتش).

    وقال كريستيان وينكلر، المسؤول في شرطة لينكوبينج، في مؤتمر صحفي إن الانفجار وقع "بينما كان فريق من خبراء المتفجرات قد بدأ في تدمير العبوة".

    وكان المبنى الذي دمره التفجير يستخدم في تخزين الأشياء التي تتم مصادرتها أو المسروقات التي يتم العثور عليها . وتم نقل بعض هذه الأشياء قبل أن يبدأ فريق المتفجرات في عمله، ولكن ليس هناك تقدير على الفور للخسائر.

    وأكد وينكلر تقارير وسائل الإعلام التي قالت إن الانفجار مرتبط بدراجة بخارية مسروقة كانت على وشك إعادتها إلى مالكها أمس الاثنين.

    وقال إن صاحب الدراجة البخارية رصد شيئا مثيرا للشبهات، وبالمثل رجال الشرطة ... وعندما وصل فريق المتفجرات، قرروا أنه ليس من الآمان أن يتم تحريك الدراجة البخارية".

    وأمر خبراء المتفجرات بالإخلاء الجزئي لمبنى الشرطة ودار رعاية قريب، وبدأوا الاستعدادات لتدمير العبوة في انفجار محكوم.

    ورفضت الشرطة الإدلاء بتفاصيل حول العبوة، ولكنها قالت إن الدراجة البخارية كان قد تم الإبلاغ عن سرقتها في 24 مايو.

    وشهدت لينكوبينج، التي تبعد نحو 175 كيلومترا جنوب غرب ستوكهولم، في يونيو انفجارا قويا أدى إلى تحطيم النوافذ وإلحاق أضرار بالعديد من المباني، و إصابة نحو 20 شخصا بجروح طفيفة. وتم نقل عدد قليل من الأشخاص لفترة وجيزة إلى المستشفى.

    وأفاد مسؤول في شرطة لينكوبينج بأنه يتم التحقيق لمعرفة ما إذا كان هناك صلة بين الحادثين.

    إعلان

    إعلان

    إعلان