منظمة إسبانية :إنقاذ 68 مهاجرا قبالة ساحل ليبيا

11:58 ص الجمعة 02 أغسطس 2019
منظمة إسبانية :إنقاذ 68 مهاجرا قبالة ساحل ليبيا

المهاجرين - ارشيفية

مدريد - (د ب أ):

ذكر رئيس منظمة "برواكتيفا أوبن آرمز"، الأسبانية غير الحكومية، أوسكار كامبس في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) أن المنظمة أنقذت 68 مهاجرا آخر من سفينة، قبالة الساحل الليبي، الليلة الماضية.

ويوجد على متن السفينة الآن 123 شخصا، حيث أن المنظمة انتشلت بالفعل 55 شخصا تقطعت بهم السبل، معظمهم من اريتريا أمس الخميس.

وتابع كامبس أن المهاجرين، الذين تم إنقاذهم الليلة الماضية ظهرت عليهم علامات التعرض للعنف في ليبيا.

ومن بينهم امرأتان حبلتان، إحداهما كانت قد بدت عليها علامات الولادة.

وتابعت المنظمة غير الحكومية أنها تبحث عن ملاذ آمن للمهاجرين.

وكان وزير الداخلية الإيطالي المتشدد، ماتيو سالفيني قد منع مساء أمس الخميس القارب الذي يحمل علم أسبانيا من دخول المياه الإقليمية.

وكانت المنظمة الإسبانية غير الحكومية قد ذكرت أمس الخميس، أنها أنقذت 55 شخصا علقوا على قارب خشبي في مياه البحر المتوسط قبالة ساحل ليبيا، وأوضحت أنها تبحث عن ملاذ آمن لهم.

وأضافت المنظمة في تغريدة عبر حسابها على تويتر أن هناك 16 امرأة ، إحداهن حامل، ورضيعين عمرهما تسعة أشهر، بين الأشخاص الذين تم إنقاذهم.

وقالت المنظمة: "تم إنقاذ 55 شخصا تم شراؤهم وبيعهم كعبيد، كما تم تعذيبهم وإساءة معاملتهم جنسيا. ونطلب ملاذا آمنا لهم".

ويأتي طلب المساعدة من جانب منظمة "أوبن أرمز" في الوقت الذي تواجه فيه سفينة الإنقاذ الألمانية "ألان كردي" ، التي أنقذت 40 مهاجرا من سفينة غارقة، أزمة مع السلطات الإيطالية بعد أن منعها سالفيني أيضا من دخول المياه الإقليمية.

وهدد وزير الداخلية الذي يقود حزب "الرابطة" اليمني المتطرف، ويشغل أيضا منصب نائب رئيس الوزراء، في عدة مناسبات بالإبقاء على المهاجرين في المياه لأجل غير مسمى كوسيلة للضغط على الشركاء في الاتحاد الأوروبي للمشاركة في تحمل عبء قبول المهاجرين.

إعلان

إعلان

إعلان