روسيا تُعلن ارتفاع مستوى الإشعاع بعد انفجار بقاعدة أبحاث نووية

11:45 ص الثلاثاء 13 أغسطس 2019
روسيا تُعلن ارتفاع مستوى الإشعاع بعد انفجار بقاعدة أبحاث نووية

أرشيفية

القاهرة- (مصراوي):

أفادت وكالة تاس الروسية للأنباء، الثلاثاء، بارتفاع مستويات الإشعاع في مدينة سيفيرودفينسك بما يصل إلى 16 مرة في الثامن من أغسطس الجاري، بعد حادث قالت السلطات إنه يتعلق باختبار صاروخ على منصة بحرية.

كانت وزارة الدفاع قالت في بادئ الأمر إن الإشعاع ظل عند مستويات طبيعية بعد الحادث، الذي وقع يوم الخميس، لكن سلطات المدينة في سيفيرودفينسك بشمال روسيا قالت إن ارتفاعا في مستويات الإشعاع طرأ لفترة وجيزة.

وقالت منظمة السلام الأخضر (جرينبيس) إن مستويات الإشعاع ارتفعت نحو 20 مرة.

وذكرت وكالة الطقس الروسية، الثلاثاء، أنها تعتقد أن مستويات الإشعاع ارتفعت من أربعة إلى 16 مرة.

ووقع الحادث الخميس في منشأة عسكرية في منطقة القطب الشمالي على سواحل البحر الأبيض، إلا أن السلطات الروسية انتظرت حتى السبت لكي تقر بأنه نووي.

وأكّد رئيس الوكالة الاتحادية للطاقة الذرية الروسية "روساتوم"، أمس الاثنين، أن الخبراء الخمسة الذين قضوا الأسبوع الماضي في انفجار كانوا يعملون على تطوير أسلحة جديدة، متعهدًا مواصلة الاختبارات حتى النهاية.

وأعلنت وكالة "روساتوم" أن الحادث وقع أثناء اختبار صاروخ على منصة بحرية قبالة سواحل منطقة "أرخانغيلسك" في أقصى الشمال الروسي. وأوضحت أن الوقود انفجر وقد ألقى عصف الانفجار بعناصر في البحر.

وأكدت بلدية مدينة "سفرودفنسك" القريبة من القاعدة العسكرية أن أجهزتها للاستشعار "سجلت ارتفاعا لوقت قصير في التلوث الإشعاعي"، مما أثار حالة هلع لدى السكان الذين سارعوا لشراء مادة اليود المضادة للإشعاعات.

وأقامت روسيا مراسم تأبين للخبراء الخمسة في مدينة ساروف المغلقة في منطقة "نيجني نوفجورود"، الواقعة على بعد نحو 500 كيلومتر شرق موسكو، وفق ما نقلت "فرانس برس".

إعلان

إعلان

إعلان